تحالف أمريكا الاستعراضي يقر بوقوع ضحايا في سورية والعراق

أقر التحالف الاستعراضي الذي تقوده الولايات المتحدة بزعم محاربة تنظيم داعش في سورية والعراق بسقوط المزيد من الضحايا المدنيين في غاراته العدوانية على هذين البلدين.

وزعم التحالف في بيان نقلته فرانس برس بأنه تأكد من سقوط 14 قتيلا فقط بين المدنيين بعد أن أنهى في اخر شهر شباط الماضي دراسة 84 بلاغا بسقوط ضحايا مدنيين في غاراته زاعما بأن 78 من هذه البلاغات غير صحيحة ما يرفع اجمالي ضحايا العدوان الذي اقر به التحالف إلى 855 قتيلا فقط منذ بداية عدوانه قبل نحو ثلاث سنوات .

وتعمد الولايات المتحدة بين الفينة والأخرى إلى إعلان حصيلتها الخاصة بشأن ضحايا جرائمها في سورية والعراق تتعمد فيها إعطاء أرقام ضئيلة وتدعي أنها جرت “دون قصد” بينما تؤكد العديد من المنظمات الدولية وبينها مجموعة “اير وورز” أن عدد الضحايا أعلى بكثير مما ينشره التحالف الأميركي.

وبحسب البيان فإن “البلاغات الستة التي اعتبرت صحيحة غطت غارات بين الثالث من آيار والتاسع من كانون الثاني الماضيين وقال “إنه لا يزال هناك 522 بلاغا قيد الدرس”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.