دواء ناجع يحد من خطورة مرض السكري

اكتشف باحثون في كلية الملك في لندن (King’s College London)، الدواء الذي يمنع مرضى السكري من الإصابة بالفشل الكلوي والموت المبكر.

وبين العلماء أن مرضى السكري من النوع الأول والثاني، المعرضين لخطر الإصابة بالفشل الكلوي والنوبات القلبية والسكتات الدماغية، يعانون من نقص في الهرمون المسمى “كلوثو”، ويأمل فريق البحث في أن يؤدي رفع مستويات هذا الهرمون إلى الحد بشكل كبير من فرصة تطور هذه الأمراض التي تهدد الحياة، ويمكن لاكتشاف هذا الهرمون أن يساعد على إطالة عمر الملايين من مرضى السكري بنسبة تصل إلى 15 سنة، وتأجيل أو إنهاء الحاجة للخضوع إلى علاجات أخرى مثل غسيل الكلى أو بتر الساق أو القدم أو كليهما.

وأشار الأستاذ المحاضر في كلية الملك في لندن، جانكا كاراليدي، إلى أن الغالبية العظمى من المضاعفات يمكن منعها إذا أمكن التعرف على هؤلاء المرضى المعرضين لمخاطر عالية، بشكل مبكر، وذلك باستخدام الرعاية المحسنة وتلقي علاج أفضل والخضوع لمراقبة منتظمة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.