ريف دير الزور.. الجيش يعثر على مستودعات للمواد الكيميائية من مخلفات “داعش”

عثرت وحدة من الجيش العربي السوري بالتعاون مع قوات المهام الخاصة في وزارة الداخلية على مستودعات من مخلفات تنظيم “داعش” الإرهابي تحوي مواد كيميائية تستخدم في صناعة المتفجرات في ريف دير الزور الجنوبي الشرقي.

وأفاد مصدر عسكري بأنه تم العثور على مستودعات تضم مواد كيميائية ومعدات لتصنيع الذخائر والمواد المشبوهة من مخلفات تنظيم “داعش” الإرهابي في قرية محكان شمال مدينة الميادين بنحو 10 كم.

وبين أحد المقاتلين المشاركين في عمليات التمشيط أنه بعد تحرير الجيش مدينة الميادين وريفها من الارهاب بدأت وحدات الهندسة بالتعاون مع الجهات المختصة عمليات تمشيط المناطق المحررة تمهيدا لعودة الأهالي إلى منازلهم، لافتاً إلى أنه خلال تمشيط قرية محكان عثر على 3 مستودعات لتنظيم “داعش” الارهابي فيها كميات كبيرة من مادتي الكلورين ونترات الفضة اللتين تدخلان في التصنيع الكيميائي.

وأشار إلى أنه عثر في المستودع الثاني على كميات كبيرة من الفحم الحجري وفي الثالث على مادة الاستون ومواد لزجة شديدة الاشتعال وجميعها تدخل في صناعة المتفجرات والعبوات والأحزمة الناسفة والقذائف بأنواعها ومنها السامة.

وبين أحد عناصر قوات المهام الخاصة أنه عثر أيضاً في المستودعات على مادة الكبريت وأقنعة واقية وكميات كبيرة من القطع الداخلية في تصنيع القذائف الصاروخية والهاون ومعدات تصنيعها لافتا إلى أنه من خلال الوثائق التي تم العثور عليها تبين أن أغلب الأشخاص الذين عملوا في هذه المستودعات كانوا من الجنسية الألمانية والتركية.

وأضاف إنه عثر أيضاً في المكان على مركز لإنشاء الخرسانة الاسمنتية لتدعيم الأنفاق التي كان يحفرها التنظيم التكفيري للتنقل بين المناطق التي كان ينتشر فيها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.