الجيش يعثر على مقر “المحكمة الشرعية” في الغوطة الشرقية

عثرت وحدات الجيش العربي السوري خلال تمشيطها مدينة حرستا وبلدات وقرى الغوطة الشرقية على مقرات ومشاف ميدانية وكميات كبيرة من الأدوية ووثائق مدنية مسروقة ومقر ما يسمى “المحكمة الشرعية” إضافة إلى معمل ضخم لتصنيع العبوات الناسفة والقذائف الصاروخية والهاون التي كانت التنظيمات الارهابية تستهدف بها المدنيين في دمشق وريفها ما تسبب باستشهاد وجرح مئات المدنيين خلال الشهر الماضي فقط .

وذكر مصدر من الغوطة الشرقية أن وحدات الجيش العربي السوري وخلال مواصلة عمليات تمشيط المناطق التي كانت تسيطر عليها التنظيمات الإرهابية وتأمين الأهالي تم العثور على مشفى ميداني ومعمل ضخم لتصنيع العبوات الناسفة من مخلفات التنظيمات الارهابية بين بلدتي سقبا وحزة .

وبين قادة ميدانيون أنه تم اليوم خلال أعمال التفتيش والتمشيط العثور على مشفى ميداني مجهز بجميع الاجهزة والمعدات الطبية والادوية المسروقة من المشافي الحكومية في بلدتي حزة وعين ترما وحرستا اضافة الى مستودع مليء بالادوية التي كانت يدخلها الهلال الأحمر العربي السوري إلى أهالي الغوطة والتي كانت التنظيمات الارهابية تستولي عليها وتحرم الاهالي من الاستفادة منها.

وفي بلدة سقبا أفاد أحد القادة الميدانيين بأن وحدة من الجيش عثرت خلال عمليات التمشيط على مقر وغرفة عمليات لارهابيي “فيلق الرحمن” في البلدة يضم أجهزة اتصال متطورة وورشة لتأمين الاتصالات بين المجموعات الارهابية ومشغليها في الخارج اضافة الى طائرة استطلاع يتم تسييرها عن بعد.

 

وأثناء استكمال تأمين بلدة سقبا وتمشيطها من قبل عناصر الهندسة تمهيدا لعودة العائلات التي خرجت منها نتيجة اعتداءات الارهابيين عثرت وحدات الجيش بين بلدتي سقبا وحزة على معمل ضخم لتصنيع العبوات الناسفة والقذائف المتنوعة حيث بين قائد ميداني ان المعمل يمتد على طابقين ومجهز بكل الأجهزة والمعدات لتصنيع العبوات الناسفة والقذائف الصاروخية وقذائف الهاون اضافة الى مخارط للتصنيع علما أن هذه الآلات تكلف مئات الملايين ما يدل على ضخامة الدعم المادي من قبل الدول الداعمة للإرهاب لهذه المجموعات الإرهابية .

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.