شويغو: إحباط هجمات إرهابية انتحارية تستهدف حافلات المدنيين من الغوطة

بحث وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو مع دي ميستورا تنفيذ ما توصل إليه مؤتمر الحوار الوطني السوري السوري في مدينة سوتشى الروسية.

وأعلن شويغو إحباط هجمات إرهابية انتحارية تستهدف حافلات تحمل مدنيين من الغوطة الشرقية وقال “نتلقى يوميا معلومات من المدنيين حيث وصلتنا قبل 4 أيام معلومة بشأن التحضير لعملية استفزازية بأحزمة ناسفة كان سينفذها انتحاريون في الحافلات التي تقل المدنيين وتأكدنا للأسف من صحة هذه المعلومة حيث صادر العسكريون الروس يوم الاثنين الماضي 7 أحزمة ناسفة كما صادروا يوم الثلاثاء 32 حزاما ناسفا”.

وأضاف شويغو “ليس صعبا أن نتصور ماذا كان سيحصل لو تمكن هؤلاء الانتحاريون من تفجير أنفسهم داخل حافلات تقل نساء وأطفالا”.

وتابع شويغو “يتم تنفيذ عمل كبير لإزالة بؤر التوتر في مناطق مختلفة من سورية وأهمها الغوطة الشرقية حيث خرج بالفعل أكثر من 130 ألف مدني وأكثر من 11 ألف مسلح مع 19 ألفا من أفراد عائلاتهم”.

وأشار شويغو إلى أنه ستتم خلال الأيام القريبة القادمة إعادة المهجرين إلى منازلهم في الغوطة الشرقية لتبدأ هناك الحياة الطبيعية وأعمال إعادة الإعمار لافتا إلى أن القمة الثلاثية الروسية الإيرانية التركية في أنقرة ستناقش تنفيذ ما تم التوصل إليه في سوتشي وأستانا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.