الحكومة الألمانية تبيع السلاح للنظام التركي..واحتجاجات في البرلمان الألماني

وافقت الحكومة الألمانية على تصدير أسلحة بقيمة 4,4 ملايين يورو إلى النظام التركي بعد بدء عدوانه على منطقة عفرين بريف حلب رغم مزاعم رفضها له على لسان أكثر من مسؤول فيها.

وذكرت وسائل اعلام ألمانية أن المجموعة اليسارية في البرلمان طلبت من وزارة الخارجية الألمانية توضيح حجم صادرات الأسلحة إلى النظام التركي فكان ردها بأن الحكومة الألمانية سمحت بتصدير أسلحة تبلغ قيمتها نحو 10 ملايين يورو إلى تركيا في الفترة ما بين منتصف كانون الأول عام 2017 ونهاية كانون الثاني عام 2018.

وأوضحت الخارجية الألمانية أن الحكومة سمحت أيضا بتصدير أسلحة تبلغ قيمتها نحو 4,4 ملايين يورو في الفترة ما بين ال 20 من كانون الثاني الماضي وال 27 من آذار الجاري أي بعد بدء العدوان التركي على عفرين.

بدوره دعا رئيس حزب الخضر في البرلمان أنتون هوفريتر الحكومة الألمانية إلى وقف فوري لصادرات الأسلحة إلى تركيا وقال: من خلال دعم الجيش التركي بالأسلحة والذخائر فإن الحكومة الألمانية تساهم في الأعمال غير القانونية لتركيا في شمال سورية .

وأشار هوفريتر إلى أن “دور ألمانيا كوسيط للسلام سيكون أقل مصداقية” في حال استمرار تصدير الأسلحة إلى النظام التركي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.