موسكو…أحداث بريطانيا الأخيرة استفزاز مدبر ضد روسيا

أكد السفير الروسي في واشنطن أناتولي أنطونوف أن الأحداث التي جرت في بريطانيا مؤخراً بخصوص حادث تسميم ضابط الاستخبارات الروسي السابق سيرغي سكريبال كانت ذريعة لاستفزاز مدبر ضد روسيا تم التخطيط له منذ أمد.

وأضاف أنطونوف أنهم تابعوا بعناية كل الذين قصدوا السفارة الأمريكية في موسكو في الآونة الأخيرة وبوسعهم التأكيد أنهم جميعا من السفارة البريطانية ومن مركز الأزمات في وزارة الخارجية البريطانية, وقد تم تحضير كل هذه الاستفزازات طيلة أكثر من 3 أسابيع.

وأعلنت دول عدة بينها بريطانيا والولايات المتحدة و16 دولة من الاتحاد الأوروبي عن إبعاد عدد من الدبلوماسيين الروس من أراضيها وذلك على خلفية اتهام روسيا بتسميم سكريبال فيما ينفي الجانب الروسي هذه الاتهامات بشكل قاطع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.