احتفالات “الفصح” تعود إلى بلدة صدد بمسير أوشعنا

جسد العرض المسرحي “مسير أوشعنا” الذي قدمته فرقة كحلون التابعة للمركز الثقافي في بلدة صدد قيم المحبة والسلام والإخلاص التي دعا إليها السيد المسيح بين البشر بمشاركة 50 من أبناء وشباب صدد في باحة كنيسة مار جرجس في البلدة.

المشرفة الفنية على فرقة كحلون أوضحت أن الفرقة منذ تأسيسها في آذار 2014 تستقطب جيل الشباب لتنمية هواياتهم في الفنون المختلفة من مسرح وغناء ورسم وشعر وغيرها لتعزيز دورهم الإيجابي بالمجتمع في مرحلة البناء، مبينة أن العرض المسرحي يهدف لزرع الفرح في القلوب.

من جانبه أشار الأب ميخائيل خليل كاهن بلدة صدد إلى أن أجواء الاحتفال بأعياد الفصح المجيد عادت إلى البلدة بهمة أبطال الجيش العربي السوري مع التطلع للمستقبل لتحقيق النهوض والازدهار في المجالات كافة، منوها بأن هذا العمل تشارك فيه بلدة صدد لأول مرة الاحتفالات على مستوى العالم عبر فرقة كحلون تعزيزا لثقافة المحبة ونشر السلام بالعالم.

ورأى بعض الشباب المشارك بالعمل المسرحي وهم مطانس عساف ومرح لطيفة ونتالي شنور وجون الشيخ وعيسى الزهر ومرح السبعة أن تجربة المسرح أكسبتهم قوة الشخصية ومواجهة الجمهور ومنحتهم الثقة بالنفس وبضرورة اطلاق طاقاتهم الكامنة وتنمية مواهبهم في ظل أجواء تسودها الألفة ولا سيما أنها التجربة الأولى لمعظم المشاركين فيما سبق للبعض الآخر المشاركة في أعمال الفرقة خلال مسيرتها.

ويأتي إطلاق اسم كحلون على الفرقة نسبة إلى قرية قديمة مندثرة في أراضي بلدة صدد لا يزال الأقدمون يرددون اسمها حتى الآن وتضم الفرقة حاليا نحو 150 من عمر 7 ولغاية 25 عاما من أبناء صدد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.