مناقشة تنفيذ المشاريع الخدمية والتنموية في محافظة حلب

ناقشت اللجنة الوزارية المكلفة بمتابعة مشاريع إعادة الإعمار والبناء بحلب المشاريع الخدمية والإنمائية المنفذة وواقع ومراحل التنفيذ في المحافظة ريفاً ومدينة.

وأكد وزير الأشغال العامة والإسكان الرفيق المهندس حسين عرنوس أن الحكومة تولي الاهتمام والدعم الكبيرين لإعادة حلب إلى سابق ألقها، مثمناً ما تم إنجازه وحسن المتابعة من قبل القائمين على تنفيذ المشاريع ومتابعتها، داعياً إلى استنفار الجهود والطاقات وكافة الإمكانات لإنجاز كافة المشاريع التنموية.

من جانبه بين وزير الإدارة المحلية والبيئة الرفيق المهندس حسين مخلوف أن هناك تحسن واضح بنسب الإنجاز في المشاريع الخدمية والتنموية، مشدداً على حسن التنفيذ والإسراع فيه وخاصة مع قدوم موسم التزفيت.

بدوره أشار وزير السياحة المهندس بشر يازجي إلى أن أبناء حلب يكتبون تاريخ حلب الجديد، مؤكدا على ضرورة التوثيق لمحالهم ومنازلهم وأحيائهم وفك التشابكات والعمل على محور الجديدة إلى جانب التخطيط والتنظيم.

كما استعرض محافظ حلب حسين دياب مجمل الأعمال ونسب التنفيذ في المشاريع المنفذة والجاري تنفيذها.

الى ذلك تفقدت اللجنة عدداً من المشاريع الخدمية والتنموية المنفذة والجاري تنفيذها وذلك في إطار تتبع مشاريع البناء وإعادة الاعمار، حيث شملت زيارة مشروع ري مسكنة غرب الذي يضم 26 مزرعة وتم توفير مياه الري لأكثر من 25 ألف هكتار بعد إجراء الصيانات اللازمة لقنوات الري ومحطات الضخ التي تروي هذه المزارع، بالإضافة لتفقد مشروع صيانة صوامع حبوب تل السوس في الريف الشرقي والتي يتم تأهيلها استعداداً لاستقبال موسم الحبوب القادم والاطلاع على تعبيد وتزفيت طريق الدائري الجنوبي وتأهيل عقدة جسر الحج المرورية والموقع المقترح ليكون مقراً لسوق الهال في حي مساكن هنانو.

ولأهمية القطاع الصناعي والحرص على توفير مقوماته تفقدت اللجنة عدداً من المنشآت الصناعية العاملة في المدينة الصناعية بالشيخ نجار ومنطقة الكلاسة الصناعية، كما التقت اللجنة مع الصناعيين وتحاورا معهم واستمعت لمقترحاتهم فيما يخص تطوير وتحسين بيئة العمل والإنتاج.

وأكد أعضاء اللجنة الوزارية ان هذه الزيارة تندرج في سياق المتابعة المستمرة لتنفيذ المشاريع المقررة والهادفة للنهوض الشامل وتلبية احتياجات الأهالي ودفع العملية الإنتاجية نحو الأمام ، منوهين إلى حرص الحكومة على تقديم الدعم اللازم لزيادة الطاقة الإنتاجية في المعامل وتحسين بيئة العمل والإنتاج بالإضافة للاهتمام بمشاريع الري وزيادة المساحات المزروعة بمختلف المحاصيل مع إيلاء الاهتمام اللازم للجانب الخدمي والتنموي بكل مكوناته، لافتين إلى ان حلب تشهد حركة نشطة ومتسارعة في تنفيذ المشاريع المقررة.

البعث ميديا-خاص

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *