دمشق تتلون بالأمل

أطلقت المنظمة السورية للأشخاص ذوي الإعاقة حملة “دمشق بلون الأمل”، وذلك بمناسبة اليوم العالمي للتوعية باضطراب التوحد والتي بدأت بإضاءة عدة مبان باللون الأزرق وتتواصل عبر فعاليات ترفيهية وورشات عمل حول الكشف المبكر عن الاضطراب.

وبينت منظمة آمال في بيان لها أنه تم يوم أمس إنارة محطة الحجاز وقلعة دمشق ودار الأسد للثقافة والفنون ومبنيي المنظمة ومؤسسة الإذاعة والتلفزيون وفندقي الفورسيزنز والداما روز باللون الأزرق “اللون العالمي للتوحد” وتستمر هذه الإضاءة حتى التاسع من نيسان الجاري لنشر الأمل والتضامن والتوعية بالاضطراب الذي يصيب طفلا من بين كل 68 طفلا حول العالم.

كما تطلق آمال الأسبوع القادم حسب البيان فعالية “العالم بعيونهم” وتتضمن عرض فيلم قصير في متاجر البراق يحاكي تفاصيل الحياة اليومية لأطفال التوحد ما يزيد القدرة على فهمهم واستيعابهم، وتنظم آمال ضمن الحملة يومي الـ 10والـ11من نيسان الجاري ورشات عمل حول الكشف المبكر عن اضطراب طيف التوحد بالتعاون مع وزارة الصحة كما أطلقت هاشتاغ “دمشق بلون الأمل” عبر مواقع التواصل الاجتماعي للتضامن مع الأشخاص المصابين بالتوحد.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *