روحاني: الوجود العسكري الأجنبي في سورية غير قانوني

أكد الرئيس الإيراني حسن روحاني أن الوجود العسكري الاجنبي في الأراضي السورية دون إذن من الحكومة الشرعية فيها يعتبر تدخلا غير قانوني ويجب أن يتوقف.

وقال روحاني قبيل توجهه إلى أنقرة للقاء نظيره الروسي فلاديمير بوتين ورئيس النظام التركي رجب طيب أردوغان إن “الوجود العسكري الأجنبي في سورية يعتبر مخالفا للقوانين الدولية إذا كان دون إذن من الحكومة السورية”.

وشدد روحاني على أن التدخل الأجنبي ودعم الإرهابيين لايزال متواصلا في سورية معتبرا ان تدخلات الكيان الصهيوني في هذا البلد تفاقم الأزمة.

ولفت روحاني إلى أن الاجتماع الثلاثي في تركيا يأتي استمرارا للجهود التي تبذل في آستانا من أجل إنهاء الحرب في سورية وتسوية الأزمة فيها مشددا على أن الشعب السوري هو وحده من يحدد مستقبل بلده.

وكانت الرئاسة الروسية أعلنت أمس أن بوتين سيجتمع مع رئيس النظام التركى رجب أردوغان والرئيس الايرانى حسن روحانى في اللقاء الثلاثي الثاني لرؤساء الدول الضامنة لعملية أستانا وسيستعرض معهم سير تطبيق الاتفاقات التى تم التوصل إليها خلال القمة الأولى في سوتشي في تشرين الثاني الماضي.

إلى ذلك أكد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف أنه لا ينبغي للدول الأجنبية ولاسيما الغربية التي تعتبر نفسها في الكثير من الأحيان أنها قيمة على شعوب العالم أن تسمح لنفسها بتقرير مستقبل الشعب السوري.

وقال ظريف في تصريح للصحفيين لدى وصوله أنقرة اليوم إن “الأزمة في سورية ينبغي تسويتها سياسيا ومن الشعب السوري نفسه” داعيا الدول الأجنبية إلى تسريع التوصل إلى هذه التسوية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *