ريتش: ترامب الخليط السيء من حكام أميركا الذين سبقوه

أكد الكاتب في مجلة نيوزويك الأمريكية روبرت ريتش أن الرئيس دونالد ترامب هو أسوأ رئيس في تاريخ الولايات المتحدة حيث “جمع كل الصفات السيئة التي اتسم بها الرؤساء الذين سبقوه”.

وقال ريتش في مقال له بالمجلة اليوم: كان لأمريكا نصيبها من الرؤساء المحتالين مثل “وارن جي هاردينغ” و”ريتشارد نيكسون” والمتعصبين مثل “اندرو جاكسون” و”جيمس بيوكانان” والرؤساء غير الأكفاء مثل “جورج دبليو بوش” ولكن لم يكن لديها من قبل رئيس  مثل ترامب جمع كل هذه الصفات الشنيعة”.

وأضاف ريتش: “المسؤولية القانونية والأخلاقية الأساسية للرئيس هي دعم وحماية نظام الحكومة إلا أن ترامب ساهم بتدهور المؤسسات والقيم الأساسية لهذا النظام فهو على سبيل المثال لا يكتفي بمضايقة وسائل الإعلام بل يهدد الحرية المضمونة دستوريا للصحافة, وذلك من خلال إلغاء تراخيص الشبكات التي تنتقده والتهديد بانه سيخفف قوانين التشهير الفيدرالية حتى يتمكن من مقاضاة المؤسسات الإخبارية التي تنتقده”.

وأكد ريتش أن عددا من تصرفات ترامب تقوض ضمان الدستور للحقوق المتساوية بين جميع المواطنين حيث ساوى بين النازيين الجدد الذين يؤمنون بتفوق البيض والعنصرية وبين متظاهرين معارضين في شارلوتسفيل بولاية فيرجينيا وبذلك لم يكن محايدا بل كان يتغاضى عن العنصريين البيض.

واعتبر الكاتب أن هناك الكثير من الأمثلة حول تصرفات ترامب التي تضر بمؤسسات الحكومة فعندما “أصدر عفوا عن جو أربايو الحاكم السابق لمقاطعة ماريكوبا بولاية أريزونا بسبب إدانته بازدراء القضاء لم يكن يشير فقط إلى أنه من الصواب أن تتورط الشرطة بانتهاكات للحقوق المدنية بل كان يقوض سيادة القانون من خلال الإضرار بسلطة القضاء”.

وكانت مجلة نيويورك الأمريكية أكدت في عددها الذي صدر أمس الأول أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يستغل نفوذه كرئيس للولايات المتحدة لخدمة مصالحه الشخصية وزيادة ثرائه الفاحش ويتعاون من اجل تحقيق ذلك مع سياسيين وانظمة كان يتبجح بالوقوف ضدها وانتقادها خلال حملته الانتخابية بما فيها النظام السعودي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *