واشنطن تأمل تجنب تبادل العقوبات التجارية مع الصين

تأمل الإدارة الأمريكية تجنب تبادل العقوبات التجارية مع الصين، الأمر الذي من شأنه تصعيد النزاع.

وأشار بيتر نافارو، المستشار التجاري والصناعي للرئيس الأمريكي ترامب، ومدير المجلس القومي للتجارة في البيت الأبيض, أنه لا يعتقد أن الأمر سيكون هكذا, إجراء عمل ورد، هذا لا ينبغي أن يحدث، لأنه سيؤدي فقط إلى دوامة من التصعيد.

وأجاب نافارو، ردا على طلب التعليق على رسوم الاستيراد التي فرضتها الصين ردا على الرسوم التي فرضها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على عدد من الواردات الصينية إلى الولايات المتحدة، مؤكدا أن ترامب مصمم على تصويب العلاقات التجارية مع الصين، وذلك لجعلها أكثر إنصافا بالنسبة للولايات المتحدة.

هذا وأعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب فرض رسوم جمركية بنسبة 25 بالمئة على واردات الصلب و10 بالمئة على واردات الألومنيوم، لكنه استثنى كندا والمكسيك، متراجعا بذلك عن تعهدات سابقة بأن الرسوم ستفرض على كل الدول.

والجدير بالذكر أن الصين فرضت رسوما على 128 سلعة أمريكية مستوردة، كإجراءات مضادة على رسوم الاستيراد التي فرضتها واشنطن على الصلب والألمنيوم من الصين، وأشارت وزارة التجارة الصينية، إلى أن هذا الإجراء قد تم إدخاله لحماية مصالح الصين، وتعويض الضرر عن الإجراءات التي اتخذتها الولايات المتحدة بحقها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *