حماة.. النواعير عادت للدوران وضفاف العاصي تستقبل السياح

لاقى إطلاق مياه العاصي بمدينة حماة ارتياحا كبيرا لدى أهالي وسكان المدينة الذين وجدوا بهذه الخطوة وسيلة للتخلص من الروائح المزعجة وتعزيل أرضية النهر علاوة على إعادة ضخ الحياة في مجراه ودوران نواعير حماة مجددا لما تمثله من رمز حضاري وجمالي لمدينتهم.

المهندس مرهف ارحيم مدير سياحة حماة أشار إلى أن عودة جريان مياه العاصي وتشغيل النواعير أعطت المدينة سحرا مميزا، ولا سيما خلال هذه الفترة من العام التي يبحث فيها سكان وزوار المدينة عن متنفس في الطبيعة وهو ما يجدونه على ضفاف العاصي، مضيفاُ أن إطلاق مياه العاصي ودوران النواعير من شأنه استقطاب السياح والزوار لمدينة أبي الفداء التي يؤمها في مثل هذه الفترة من السنة ضيوف وزوار من مختلف المحافظات، ولا سيما أن العام الحالي سيشهد عودة مهرجان ربيع حماة بنسخته الثامنة عشرة بعد توقفه جراء الظروف والأوضاع خلال السنوات السبع الماضية.

الجدير ذكره أن إطلاق المياه في نهر العاصي جاء استجابة لطلب اللجنة الزراعية خلال اجتماعها الأخير المتضمن إطلاق كمية وقدرها 15 مليون متر مكعب من المياه كرية أولى على مدى 15 يوما لإنقاذ محصولي القمح والشعير اللذين تنتشر زراعتهما في مختلف ربوع المحافظة علاوة على تلبية احتياج البساتين على امتداد مسار النهر في مناطق حماة ومحردة والغاب حيث تقدر المساحات المستفيدة من إطلاق هذه المياه بأكثر من 35 ألف هكتار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.