مناقشة أول رسالة دكتوراه بكلية طب الأسنان في جامعة حلب

احتفت كلية طب الأسنان بجامعة حلب اليوم بمناقشة أول رسالة دكتوراه في الكلية منذ تأسيسها.

وحملت الرسالة التي قدمها المعيد في الكلية محمد محمود شاكر عنوان “تقييم سريري للتعويضات الفوقية المدعومة بالجذور أو الغرسات السنية”.

ويهدف البحث بحسب الطالب شاكر الذي نال عليه درجة الدكتوراة بمعدل 95 بالمئة الى تقييم فعالية مضغ الطعام لدى المريض وقوة العض بأسنانه ومعرفة درجة امتصاص العظم السنخي للفك السفلي وكذلك حول الدعامات ومعرفة الفارق باستخدام التعويضات الفوقية المدعومة بالجذور للأسنان او الغرسات قبل تثبيت الوصلات في ما بينها وبعدها.

وأضاف شاكر.. من نتائج البحث ضرورة التركيز على اهمية وجود الجذور السنية في باطن التعويضات للمريض لمساعدته في العلاج ومقارنتها مع الغرسات السنية، لافتا إلى أنه أجرى أكثر من 20 حالة اختبار للمرضى لإثبات نتائج بحثه ومعربا عن سعادته كونه أول طالب ينال شهادة الدكتوراه في قسم التعويضات السنية بالكلية.

بدوره بين رئيس لجنة التحكيم المشرفة على رسالة الدكتوراه الدكتور محمد اقبال أن هذا البحث جديد في مجالات علاج وزراعة الأسنان وقدم الطالب من خلاله عدة حلول وعلاجات لمشاكل تعويضات الأسنان وخاصة لكبار السن من خلال اعتماده على خبرات ونتائج ودراسات لأبحاث عديدة حول كيفية تقديم العلاج الصحيح لمرضى الاسنان، منوها بصمود طلاب جامعة حلب وتحديهم لجميع الظروف التي مرت بها المدينة خلال سنوات الحرب.

وأوضح عميد كلية طب الاسنان بجامعة حلب الدكتور محمد سلطان أنه تم الحرص على توفير ما يحتاجه الطالب لإعداد رسالة الدكتوراه مؤكدا أن الكلية تحدت كل الصعوبات التي واجهتها جراء ارهاب التنظيمات المسلحة واستمرت العملية البحثية والتعليمية والتدريبية فيها لتخريج الكوادر الطبية القادرة على تطوير القطاع الطبي بالمجتمع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.