14 شابا وشابة بلوحاتهم الفنية في معرض “نبضات فنية” بحماة

طغت لوحات الألوان الزيتية والإكريليك وموضوعات عن المرأة بحالاتها المختلفة على المعرض الفني الجماعي “نبضات فنية” الذي أقامه فرع الاتحاد الوطني لطلبة سورية في قاعة كلية الطب البيطري بجامعة حماة.

وتضمن المعرض 60 لوحة فنية مرسومة بالألوان الزيتية والأكريليك وأقلام الرصاص والفحم جسدت جملة من الأعمال التجريدية والواقعية والوجوه الإنسانية والطبيعة الصامتة ولوحات أخرى ركزت على المرأة وتحولات حياتها في عصرنا الراهن. إضافة إلى 20 لوحة تصوير ضوئي تعكس ما تمتلكه المحافظة من أوابد ولقى أثرية وأماكن سياحية من مختلف المحافظات.

و أوضح الفنان حازم صباغ أنه جسد في مشاركته المرأة بحالاتها المختلفة، وأهمها الصمت عندما يغلبها القهر مستخدما ألوان الزيتي والإكريليك على القماش والتكوين الثلاثي الذي يعبر عن التضامن مع المرأة ثم التركيز على معاناتها، وصولا إلى الألوان الترابية لأنها أكثر الألوان التي تساعده في التعبير عن إحساسه بالأنثى والأرض والإنسان.

أما الفنانة لمى حضرموت فأشارت إلى أن المعرض تجربة مميزة مع فريق عمل متعاون، حيث شاركت بخمس لوحات زيتية، موضحة أنها ترى الحياة بعدسات وردية وهو ما يظهر في أغلب أعمالها. كما أن الأنثى حاضرة دائما بلوحاتها ضمن عمل فني يعطي طابعا عاطفيا للعمل ويوصل المعنى بشكل أكبر.

من جهتها الفنانة لانا مرقا قدمت صورة ضوئية لطفلين شقيقين يحمل أكبرهما الأصغر، موضحة أن رسالتها من لوحتها استمرار الأمل رغم كل الظروف. فضلا عن صور أخرى لأوابد أثرية في مدينة حماة ونواعيرها وصور أخرى لأماكن سياحية وجمال الطبيعة السورية مثل مشقيتا ومشتى الحلو.

وأوضح محمد أديب صلاح طماس رئيس فرع الاتحاد الوطني لطلبة سورية بحماة أن المعرض يقدم فرصة للطلبة من الفنانين الشباب لنشر نتاجهم إلى الجمهور، لافتا إلى جمالية الصور التي ضمها المعرض لأن للصورة الضوئية لغتها وبلاغتها ومقوماتها الجمالية والتي تعبر عن رؤية الفنان وقدرته على توظيفها بطريقة خلاقة.

يذكر أن معرض “نبضات فنية” يستمر لمدة ثلاثة أيام ويشارك فيه 14 شابا وشابة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *