اكتشاف مفتاح حماية الأجنة من الموت داخل الرحم؟

اكتشف علماء من جامعة كاليفورنيا في لوس أنجلوس، ارتباط مستوى مرتفع من بروتين محدد في المشيمة بانخفاض أوزان الأطفال بشكل خطير عند الولادة، وهو ما قد يوفر مفتاحاً لحماية الأجنة من الموت داخل الرحم.

ويعتقد الأطباء أن الأطفال الذين يولدون بأوزان منخفضة لا يحصلون على ما يكفي من الأوكسيجين والمواد الغذائية في الرحم، إلا أنهم لم يتمكنوا من تحديد سبب واضح لذلك وتوفير علاج له.

الاكتشاف الأول من نوعه يوضح أن إنتاج بروتين يسمى “humanin” قد يتزايد من أجل حماية الأطفال عندما تفشل المشيمة في ذلك، ما يوحي بأن البروتين يمكن أن يعطى يوما ما كملحق لإنقاذ حياة الأجنة التي يضعف نموها بسبب قصور المشيمة، حيث أن كيس الحماية الذي يتطور فيه الجنين ويتلقى دماء الأم والأوكسيجين من خلاله، لا يعمل بشكل صحيح، فيحرم الجنين جزئياً من العناصر الأساسية لنموه.

ويدعي العلماء أن بروتين “humanin” يحمل مفتاحا لحماية الجنين، حيث يساعد في تكسير الكربوهيدرات وتوصيل المواد الغذائية إلى الأعضاء والعضلات، كما أنه يعمل كآلية دفاع ضد الإجهاد التأكسدي، وهو جزء من عملية التمثيل الغذائي التي تطلق الجذور الحرة في الجسم.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *