علمياً.. حذف الفيسبوك يخفف هرمون التوتر

بحسب “نيوزويك”،نُشرت مؤخراً دراسة في دورية علم النفس الاجتماعي، تكشف أن التوقف عن استخدام “فيسبوك”، حتى لمدة أسبوع واحد، يمكن أن يقلل من مستويات هرمون التوتر في جسم الإنسان.

وخلال الدراسة التي أجرتها جامعة كوينزلاند الأسترالية انخفضت نسبة هرمون التوتر لدى المشاركين، لكن على الرغم من ذلك، كان لديهم أيضا انخفاض في مستويات “الرفاهية”، بحسب بيان أصدرته الجامعة.

وكشفت الدراسة أن المشاركين كانوا يرغبون في استخدام الموقع مجدداً. ويقول مؤلف الدراسة، إيرك فانمان، إنه إذا كان المشاركون على علم بأن مستويات هرمون التوتر قد انخفضت لديهم، فقد لا يشعرون برغبة شديدة للعودة إلى “فيسبوك”.

ويعتقد الباحثون أنه على الرغم من أن الدراسة أجريت على نحو 138 مشاركاً، فإن نفس الشيء قد ينطبق على أي شخص آخر يتوقف عن استخدام الموقع.

يذكر أن دراسة أجريت على أكثر من ألف مستخدم في الدنمارك عام 2015، أظهرت أنه عندما توقف المشاركون عن استخدام “فيسبوك” لمدة أسبوع فقد شعروا بمستوى عالي من الرضا عن النفس، وكانت لديهم مشاعر إيجابية أكثر مقارنة بهؤلاء الذين كانوا يستخدمون المنصة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.