موسكو وبكين ترفضان محاولات تعديل شروط الاتفاق النووي الإيراني

أفاد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، بأن موسكو وبكين تعارضان محاولات تعديل شروط الاتفاق النووي الإيراني.

وقال لافروف، اليوم الخميس، خلال مؤتمر صحفي مع نظيره الصيني: “كان محور اهتمامنا أيضا تنفيذ خطة العمل الشاملة المشتركة للبرنامج النووي الإيراني، ونحن نعتقد أن محاولات إعادة النظر في بنود هذه الاتفاقية لا تتوافق مع أحكام قرار مجلس الأمن رقم 2231 الذي اعتمد في يوليو 2015، والذي يؤيد تماما  الصفقة التي تم التوصل إليها”.

وأضاف الوزير: “أن محاولات إعادة النظر بالاتفاق النووي الإيراني يمكن أن تقوض فقط الجهود الدولية الطويلة في هذا الاتجاه”.

وأعلن وزير الخارجية الروسي أن تنمية العلاقات مع الصين من أولويات روسيا الاتحادية.

وقال لافروف، خلال لقاء جمعه مع وزير الخارجية الصيني وانغ يي على هامش منتدى “آسيان” في كوالالمبور، إن تطوير العلاقات الروسية – الصينية يستجيب لمصالح السلام والاستقرار في المنطقة والعالم أجمع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.