بإعادة فبركات الكيماوي.. نظام بني سعود يحاول حماية إرهابييه في دوما

أفاد مصدر مطلع أن نظام بني سعود يحاول الحفاظ على حياة تنظيمه الإرهابي المسمى “جيش الإسلام”، عبر محاولة إعادة الترويج لفبركات الكيماوي وذرف دموع التماسيح على الغوطة الشرقية.

المصدر ذكر أنه على بني سعود التوقف عن دعم الإرهابيين في سورية وفي مناطق أخرى من العالم.

وأضاف أن العالم يعرف دور هذا النظام في تشكيل وتمويل ورعاية الفكر التكفيري الإرهابي من أفغانستان وإلى سورية والعراق.

كما لفت إلى أن جميع المصائب التي تتعرض لها شعوب المنطقة والإقليم هي نتيجة لسياسات بني سعود وإيديولوجيتها التي تتماهى مع إيديولوجيات التنظيمات الإرهابية على مختلف مسمياتها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *