بلدة الريحان.. هكذا أنهى الجيش وجود إرهابيي “جيش الإسلام” فيها

واصلت وحدات الجيش العربي السوري عملياتها العكسرية في محيط مدينة دوما، ووسعت نطاق سيطرتها وحصارها للمدينة، من خلال السيطرة على بلدة الريحان (شمال شرق دوما).

وذكر مصدر عسكري أن وحدات من الجيش نفذت خلال الساعات القليلة الماضية رمايات مدفعية وصليات صاروخية وغارات جوية تمهيدية على تجمعات وتحصينات إرهابيي ما يسمى “جيش الإسلام” في بلدة الريحان شمال شرق دوما في الغوطة الشرقية تبعها دخول وحدات المشاة والدبابات التي اشتبكت بقوة مع الارهابيين الذين قتل معظمهم وفر الآخرون باتجاه مدينة دوما إلى الغرب منها.

ولفت المصدر الى أن العملية أدت ايضا إلى إحكام السيطرة على الطريق الرئيس الواصل بين مشفى ابن سينا ومدينة دوما الذي كان يعد محور إمداد وتحرك مهما للإرهابيين.

وردا على اعتداءات “جيش الإسلام” بالقذائف على الأحياء السكنية في دمشق والتي ارتقى فيها أمس 8 شهداء وأصيب أكثر من 39 مدنيا بينهم أطفال ونساء بعضهم في حالة خطيرة قصفت وحدات من الجيش العربي السوري بالأسلحة المناسبة أوكار الارهابيين وتحصيناتهم ومنصات إطلاق الصواريخ في دوما.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *