قاسمي: مزاعم استخدام السلاح الكيميائي في سورية مؤامرة غربية ضدها

أكد المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي أن المزاعم باستخدام أسلحة كيميائية في دوما بريف دمشق واتهام الجيش السوري بها تتعارض مع الحقائق على الأرض وهي مؤامرة غربية ضد سورية وشعبها.

وقال قاسمي في بيان اليوم: “إن مثل هذه المزاعم والاتهامات الموجهة من قبل الأميركيين وبعض الدول الغربية تكشف عن مؤءامرة جديدة ضد سورية حكومة وشعبا وهي ذريعة للقيام بعمل عسكري ضد هذا البلد ومن المؤكد أن ذلك سيزيد من تعقيد الأوضاع في سورية والمنطقة وسيدفع الإرهابيين لمواصلة جرائمهم الأمر الذي لا يخدم السلام والاستقرار والأمن الإقليمي والعالمي”.

وشدد قاسمي على أنه من غير المنطقي استخدام الجيش السوري أسلحة كيميائية في الوقت الذي باتت له اليد الطولى في ساحة القتال مع الإرهابيين.

وأضاف قاسمي: “إن الحكومة السورية كان لديها تعاون مناسب وتام مع منظمة الأمم المتحدة في قضية السلاح الكيميائي وهي انضمت لمعاهدة حظر انتشار السلاح الكيميائي وتخلصت منه ومن إمكانية إنتاجه”.

وأشار قاسمي إلى أن إيران وانطلاقا من سياساتها المبدئية والتعاليم الدينية والأخلاقية تدين استخدام مثل هذا السلاح من قبل أي جهة وفي أي مكان في العالم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *