مجلس الأمن يعقد جلسة طارئة غدا لبحث تهديد السلم والأمن الدوليين

أعلنت بعثة روسيا لدى الأمم المتحدة اليوم أن مجلس الأمن الدولي سيعقد غدا الاثنين بمبادرة من موسكو جلسة طارئة حول “تهديد السلم والأمن الدوليين” عقب طلب فرنسا وبعض الدول الغربية عقد جلسة طارئة لمجلس الأمن بعد المزاعم عن هجوم كيميائي في مدينة دوما.

ونقلت وكالة تاس للأنباء عن المتحدث باسم البعثة الروسية لدى الأمم المتحدة فيودور سترجيجوفسكي قوله: إن موضوع الاجتماع الذي بادرت موسكو إلى عقده هو”تهديد السلام العالمي” مشيرا إلى أن الاجتماع سيُعقد في الساعة العاشرة مساء بتوقيت موسكو وسيليه الاجتماع الثاني.

وتنتهج روسيا سياسة تهدف إلى خلق نظام دولي مستقر على أساس أحكام القانون الدولي ومبادئء المساواة والاحترام المتبادل وتعمل على تكريس الالتزام بميثاق الأمم المتحدة وتفعيل دور مجلس الأمن في صون السلم والأمن الدوليين وسيادة القانون الدولي والالتزام بأحكامه وخاصة عدم استخدام القوة أو التهديد باستخدامها واحترام السيادة والسلامة الإقليمية للدول ورفض التدخلات العسكرية وغيرها من أشكال التدخل في شؤون الدول ذات السيادة.

هذا ويعقد مجلس الأمن جلسة أخرى غدا عقب الجلسة التي دعت إليها روسيا بمبادرة من عدد من الدول الغربية في المجلس بعد مزاعم استخدام السلاح الكيميائي في دوما وكانت وزارة الخارجية الروسية اكدت اليوم أن المزاعم حول هجوم كيميائى فى الغوطة الشرقية عبارة عن استفزازات هدفها حماية الإرهابيين وتبرير العدوان على سورية.

يذكر أن بعض وسائل الإعلام والمنظمات الناطقة باسم الإرهابيين بدأت حملة إعلامية منسقة لاتهام الجيش العربى السوري باستخدام أسلحة كيميائية خلال عملياته ضد الإرهابيين في مدينة دوما تبعتها حملة سياسية غربية بقيادة الولايات المتحدة لتبرير أي خطوات عدائية ضد سورية تهدف إلى دعم الإرهابيين ومنعهم من الانهيار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *