إرهابيو دوما يستجدون التفاوض من الدولة السورية

أفاد مصدر رسمي بأن موافقة الدولة السورية على الدخول بالمفاوضات أساسها الإفراج عن كل المختطفين وحقن دماء المدنيين في دوما، وإخراج إرهابيي ميليشيا “جيش الإسلام” إلى جرابلس.

وأكد أن أَي مفاوضات تجري الآن هي مفاوضات مع الدولة السورية حصراً، بعد أن استجدى إرهابيو “جيش الإسلام”،” طوال ليل أمس، وقف العمليات العسكرية.

هذا وكان إرهابيو “جيش الإسلام” في دوما طلبوا التفاوض من الدولة السورية، وأن الدولة ستبدأ التفاوض خلال ساعتين، وذلك حسبما أعلنه المصدر في وقت سابق

طلب إرهابيي دوما للتفاوض، جاء بعد الضربات الموجعة التي تلقوها في العملية العسكرية الحاسمة على مواقعهم وأوكارهم في دوما.

كما أضاف أن الدولة اشترطت قبل الدخول في التفاوض وقف إطلاق القذائف على دمشق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *