روحاني: التعاون مع روسيا مستمر لتحقيق الأمن والسلام في سورية

أكد الرئيس الإيراني حسن روحاني أن التعاون الوثيق بين إيران وروسيا كان مؤثراً بشكل كبير ويجب أن يستمر حتى تحقيق الأمن الكامل في سورية والمنطقة.

وأشار روحاني خلال استقباله اليوم رئيس مجلس الدوما الروسي فيتشسلاف فالودين إلى أن طهران وموسكو على طريق العلاقات الاستراتيجية الكاملة، لافتاً إلى أن العلاقات الثنائية والاقليمية والدولية بين البلدين خلال السنوات الاخيرة كانت متميزة تماماً وودية للغاية.

ووصف روحاني إقامة علاقات وتعاون ثلاثي بين إيران وروسيا مع بعض دول المنطقة بأنها خطوة قيمة للغاية، مؤكداً استثمار طاقات هذا النوع من العلاقات في سياق مصالح شعوب المنطقة.

وأكد الرئيس الإيراني تطابق وجهات نظر طهران وموسكو في مجال العلاقات الدولية وإدراكهما دوافع بعض الذرائع الغربية تجاه روسيا الرامية إلى خلق مشاكل لهذه القوة الكبرى في المنطقة والعالم، لافتاً إلى أن إيران تواجه مشاكل مشابهة في المنطقة ما يستلزم تعاون ايران وروسيا الوثيق مع بعضهما البعض في القضايا الدولية.

وشدد روحاني على استثمار الطاقات الواسعة لتنمية العلاقات بين طهران وموسكو ووجود التعاون الفريد في الكثير من المجالات.

بدوره رأى فالودين أن التطور المتسارع للعلاقات بين البلدين في الأعوام الأخيرة كان رهن القرارات الجيدة لرئيسي البلدين وقال “إن البرلمان الروسي يدعم من الناحية القانونية القرارات والاتفاقيات التي يبرمها رئيسا البلدين لتنمية العلاقات المستمرة”.

وأشار فالودين إلى أن إيران وروسيا تواجهان تحديات مشتركة على الصعيدين الإقليمي والدولي ونحن عازمون على تعزيز تضامننا أكثر من الماضي وأن نواجه التحديات عبر رسم خارطة طريق لذلك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *