نيبينزيا: سياسة المواجهة ضد روسيا وسورية ستدفع العالم إلى شفير الهاوية

أكد مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا أن الهجوم الكيميائي المزعوم في مدينة دوما لا شك أنه مفبرك لافتا إلى أن الولايات المتحدة دربت أشخاصا على فبركة أخبار بشأن استخدام السلاح الكيميائي في سورية.

وأشار نيبينزيا خلال جلسة لمجلس الأمن الدولي حول الوضع في سورية أن الدول الغربية وخاصة الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا تتبع سياسة المواجهة ضد روسيا وسورية ما يدفع العالم إلى شفير الهاوية، موضحا أن كل الذين استثمروا في قوى الظلام والإرهاب يصابون بالهلع لأنها تمنى بالهزيمة الآن.

وقال المندوب الروسي: “في كل مرة نشاهد مسرحيات جديدة حول استخدام السلاح الكيميائى وذلك لاتهام الحكومة السورية” مشيرا إلى أن جماعة “الخوذ البيضاء” يتعاملون مع التنظيمات الإرهابية وقاموا بالعديد من المسرحيات والتمثيليات في الغوطة الشرقية.

وأضاف نيبينزيا أن “الخبراء الروس الذين دخلوا إلى مدينة دوما لم يعثروا على أي آثار لغاز الكلور أو أي مواد كيميائية” مبينا أن روسيا وسورية حذرتا مجلس الأمن من فبركة هجوم كيميائي في سورية لكن المجلس تجاهل ذلك لأنه لا يتوافق مع مصالح بعض أعضائه.

وأشار المندوب الروسي إلى أن عشرات آلاف السوريين عادوا مؤخرا إلى المناطق التي تم تحريرها من سيطرة التنظيمات الإرهابية موضحا أن دولا غربية تلجأ لأي محاولة بهدف الحفاظ على الإرهابيين في سورية.

ولفت نيبينزيا إلى أن تنظيم “جيش الإسلام” الإرهابي في الغوطة الشرقية اتبع تعليمات مموليه واستمر بإمطار دمشق بالقذائف معرضا سكانها للخطر.

إلى ذلك قال المندوب الروسي “أكدنا مرارا أن المحاولات لاتهامنا في إطار قضية سكريبال مرتبطة بموقفنا من الأزمة في سورية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *