“موزيلا” تطرح أداة تمنع “فيسبوك” من تتبع تحركاتك على الإنترنت

جاء في تقرير لموقع “usatoday” الأمريكي، أن “فيسبوك” تعمل على طرح عدة ميزات لحماية خصوصية المستخدمين بعد الكشف عن فضيحة استخدام شركة “كامبريدج أناليتيكا” لبيانات أكثر من 87 مليون مستخدم.

وقد طرحت شركة “موزيلا” أداة لمتصفح فايرفوكس باسم “Facebook Container” لمنع الشبكة من معرفة وتتبع تحركات المستخدم على الإنترنت.

يمكن إضافة الأداة الجديدة من موقع الشركة،  وتعمل الأداة على منع “فيسبوك” من تتبع تحركات المستخدم على الإنترنت، وحذف ملفات تعريفات الارتباط الخاصة بالموقع. وبعد تفعيل الأداة تظهر كلمة “فيسبوك” باللون الأزرق في مكان رابط الموقع.

تعزل الأداة  هوية المستخدم على فيسبوك وتفصله عن باقي نشاطات المستخدم، الأمر الذي يجعل من الصعب على “فيسبوك” تتبع المواقع التي يزورها المستخدم.

ودون هذه الأداة، يمكن لفيسبوك وغوغل وغيرهم من المواقع تتبع المواقع التي تقوم بزيارتها، ما يعنى أن “فيسبوك” تستخدم معلومات أكثر من البيانات الشخصية.

تقول شركة موزيلا في منشور على موقعها: “تعزل أداة Facebook Container هوية المستخدم على “فيسبوك” عن باقي نشاطات الإنترنت. ويمكن للموقع أن يعمل بطريقة عادية مع تشغيل هذه الأداة”.

تضيف الشركة: “الاختلاف الوحيد هو أنه سيكون من الصعب على فيسبوك استخدام نشاطات على المواقع الأخرى بهدف تخصيص الإعلانات”، وبحسب الموقع، عند استخدام الأداة، تقوم بتسجيل خروج من “فيسبوك” وبعدها تحذف ملفات الارتباط.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *