باقري: العدوان الثلاثي على سورية يثبت السلوك غير القانوني لهذه الدول

أكد رئيس الأركان العامة للقوات المسلحة الإيرانية اللواء محمد باقري أن العدوان الثلاثي، الأميركي البريطاني الفرنسي، على سورية يظهر من جديد السلوك غير القانوني الذي تتبعه هذه الدول.

باقري ذكر، في كلمة خلال المؤتمر السادس لقادة القوى البحرية لدول المحيط الهندي، أن الاعتداء الجوي الذي نفذته الولايات المتحدة وحليفتاها على سورية يشكل مؤشرا واضحا على التصرف غير القانوني الذي تتبعه هذه الدول، مشيرا إلى إثارة هذه الدول للحروب في المنطقة من خلال تصدير الأسلحة إلى أنظمة محددة فيها من بينها نظام آل سعود.

وشدد على أن واشنطن ومن خلال تقديمها الحماية والدعم لتنظيم “داعش” الإرهابي عرضت أجزاء واسعة من منطقة غرب آسيا للأزمات ومهدت لقتل وتهجير وتشريد شعوب هذه المنطقة.

كما أضاف بأن نظام القطبية الثنائية في العالم انهار، وظهرت قوى جديدة في الغرب والشرق، إلا أن بعض القوى في المنطقة لا تدرك هذه الحقيقة، فيما لا تزال واشنطن وبعض الدول الأخرى تنشر الفوضى في العالم من خلال إرسال قواتها العسكرية إلى المناطق المختلفة واستخدام لغة القوة.

رئيس هيئة الأركان أعرب عن استعداد القوات المسلحة الإيرانية لوضع خبراتها بتصرف باقي الدول في مجال مكافحة الإرهاب.

ولفت إلى أن التدخلات العسكرية لبعض القوى الكبرى في منطقة المحيط الهندي تسببت في تصعيد زعزعة الأمن وانتشار الفوضى، وخير مثال على ذلك القصف الهمجي الذي يتعرض له الشعب اليمني في سواحل المحيط الهندي.

وعلى هامش الجلسة الافتتاحية للمؤتمر، أعلن باقري عن إجراء مناورات بحرية مشتركة في المحيط الهندي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *