شخصيات تشيكية: ما تقوم به الولايات المتحدة في سورية عدوان عليها

شدد المحلل العسكري التشيكي مارتين كوللير اليوم على أن كل ما تقوم به الولايات المتحدة في سورية بما فيه دعم التنظيمات الإرهابية يمثل عدوانا عليها.

وقال كوللير في حديث لموقع أوراق برلمانية الالكتروني: إن “السياسة العدوانية الأميركية تجاه سورية تتجسد بدعم جميع التنظيمات الإرهابية لوجستيا وماليا وعسكريا بالإضافة إلى الاستفزازات والاعتداءات العسكرية المتكررة عليها والتي كان آخرها العدوان الثلاثي الأميركي البريطاني الفرنسي في الـ 14 من الشهر الجاري”.

وذكر كوللير بأن سورية تعرضت لعدوان أميركي مماثل العام الماضي بنفس الذرائع والحجج حول الاستخدام المزعوم للسلاح الكيميائي.

وأشار المحلل العسكري إلى أن سورية وعلى عكس دول وأطراف أخرى في المنطقة سلمت كامل مخزونها من الأسلحة الكيميائية إلى منظمة حظر الأسلحة الكيميائية.

من جهته شدد المحلل السياسي التشيكي فاتسلاف يانوشيك في حديث للموقع نفسه على أن جميع الدلائل تؤكد أنه لم يتم استخدام أي أسلحة كيميائية في دوما.

وأشار إلى أن سعي الغرب المحموم لاستهداف سورية يعود لأنها إحدى الدول المفصلية في الشرق الأوسط ولها أهمية إستراتيجية استثنائية في المنطقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *