الخارجية الروسية: التقرير الأمريكي حول حقوق الإنسان في العالم مسيس

أكدت وزارة الخارجية الروسية أن التقرير الأمريكي الجديد حول حقوق الإنسان في العالم يتضمن كالعادة الكثير من التقييمات المسيسة ويتماشى مع ازدواجية المعايير لدى واشنطن.

وأفادت الخارجية الروسية أن التقرير السنوي الذي أصدرته وزارة الخارجية الأمريكية في الـ 20 من الشهر الجاري حول حقوق الإنسان في العالم وعلى غرار التقارير المماثلة السابقة مليء بتقييمات مسيسة وعبارات ذات طابع ايديولوجي فظ يكشف من جديد سياسة المعايير المزدوجة لواشنطن.

وأضافت أن التقرير الأمريكي يعطي تقييمات بشكل وقح تصل إلى درجة هجمات مباشرة على السلطات الشرعية لدول ذات سيادة, مشيرة إلى أن هذا الموقف يتماشى مع ازدواجية معايير واشنطن في مجال حقوق الإنسان تبعا لمدى ولاء دول معينة لنهج السياسة الخارجية الأمريكية.

وأعربت الوزارة عن أسفها لأن واشنطن لم تتمكن بعد من التخلص من قوالب التفكير المعادية لروسيا موضحة أن الفصل الخاص بروسيا من التقرير تم إعداده انطلاقا من موقف سلبي أصلا تجاه روسيا ومن دون أخذ توضيحاتها بشأن قضايا حقوق الإنسان بعين الاعتبار.

ولفتت الخارجية الروسية إلى أن التقرير الأمريكي يتجاهل في الوقت نفسه الانتهاكات المتزايدة لحقوق الإنسان في الولايات المتحدة ذاتها وخاصة التمييز العنصري وانتشار ايديولوجيا كراهية الغرباء ونشاط المنظمات المتطرفة والتعذيب ضمن برامج وكالة الاستخبارات المركزية والتنصت على المواطنين وغيرها من المشاكل الحقوقية الحادة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *