التجارة الداخلية: خطة إسعافية لأهالي دوما

جهزت وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك خطتها الإسعافية لمدينة دوما في الغوطة الشرقية. مبيّناً الوزير عبد الله الغربي في تصريحه أنه تم تخصيص 500 طن من المساعدات الغذائية كدفعة أولية أرسلت لأهالي مدينة دوما وستتبعها كميات أخرى بحسب الحاجة اليومية، إضافة إلى تجهيز مخبز متنقل سيتم إرساله لتأمين الخبز للأهالي مع تأمين الدقيق التمويني لخمسة مخابز خاصة لتعمل بالتوازي مع المخبز المتنقل.

وأشار الغربي إلى أن الوزارة ستبدأ بحصر الأضرار في المؤسسات والأفرع التابعة لها للبدء بعمليات الصيانة وإعادة التأهيل، مع الإشارة إلى أن الأضرار في البناء ليست كبيرة في أغلب مدينة دوما.

وأكد الغربي أنه يجري يومياً توفير مئات الأطنان من المواد الغذائية والخبز والخضار والفواكه بشكل مجاني، بما يضمن ويشجع عودة الأهالي إلى بيوتهم ومناطق سكنهم، سواء للقاطنين في مراكز الإقامة المؤقتة أو للساكنين في أحيائهم.

ولفت إلى أنه افتتح أيضاً 6 صالات ومنافذ بيع للمؤسسة السورية للتجارة في تلك البلدات مساحة كل واحدة تتراوح ما بين 100 إلى 300 متر وتتوافر فيها جميع احتياجات المواطنين من المواد الغذائية الضرورية والاستهلاكية كالسكر والشاي والرز والبرغل والمربيات والمعلبات والزيوت والسمون والمنظفات والبسكويت بالإضافة إلى الخضار والفواكه والغاز.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *