مزارعو الغاب: المحاصيل في الأرض لم تحصد.. والسبب انخفاض الأسعار

بسبب انخفاض أسعار البطاطا والبصل والثوم والبازلاء مقابل ارتفاع التكاليف فضل العديد من مزارعي الغاب إبقاء محاصيلهم في الأراضي وإعادة حراثتها والمحصول فيها بدلاً من حصاده ونقله إلى سوق هال حماة أو محردة كيلا يتكبدوا خسائر فادحة هم بغنى عنها.

وأشار عدد من المزارعين إلى أن تكاليف طن البصل 100 ألف ليرة والثوم 120 ألف ليرة والبطاطا 150 ألف ليرة والبازلاء 75 ألف ليرة، في حين الأســعار الرائجة في السوق اليوم لا تغطي ربع التكاليف، على حين بلغ سعر طن البصل 25 ألف ليرة والثوم 35 ألف ليرة والبازلاء 40 ألف ليرة والبطاطا 65 ألف ليرة، وعزوا ذلك إلى تخطيط الوحدات الإرشادية السلبي للزراعة.

بدوره مدير فرع السورية للتجارة بسام سلامي بيَّن  أن التدخل الايجابي الذي وجهت إليه الحكومة للتخفيف من معاناة المزارعين لموسم البطاطا الحالي أدى إلى رفع السعر من التراب للانتعاش فأصبح من أرض المزارع يباع بين 55-65 ليرة على حين كان يباع بأقل من 30 ليرة للقطاع الخاص.

وأضاف سلامي: إن الهدف من هذه الإجراءات التي تقوم بها المؤسسة السورية للتجارة التخفيف قدر الإمكان من الخسائر المتلاحقة التي تلاحق المزارعين في المواسم، وقد بلغت كميات البطاطا المستجرة من الفلاحين حتى تاريخه أكثر من 75 طناً تم تحويلها إلى دمشق وقسم منها يباع في صالات السورية للتجارة والقسم الآخر إلى مراكز الإيواء ومدن الغوطة المحررة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *