روسيا والصين تتناولان تطورات الوضع في سورية اثناء مباحثات بينهما

بحث الممثل الخاص للرئيس الروسي لشؤون الشرق الأوسط وبلدان أفريقيا نائب وزير الخارجية ميخائيل بوغدانوف مع مبعوث الصين الخاص إلى سورية شيه شياو يان التطورات المتعلقة بالوضع في سورية.

وقال شيه في مؤتمر صحفي بعد اللقاء في موسكو اليوم “كان اللقاء جيدا جدا مع بوغدانوف وكانت المباحثات معمقة حول الوضع القائم في سورية”مشيرا إلى أن روسيا شريك استراتيجي للصين ويجب عليهما التنسيق وإجراء مشاورات وبحث القضايا المرتبطة بالوضع في سورية.

وكان شيه أكد في مؤتمر صحفي أمس في بروكسل ضرورة أن تستمر اجراءات مكافحة الإرهاب في سورية بالتوازي مع وقف الأعمال القتالية.

من جهة أخرى أكد بوغدانوف خلال أعمال المائدة المستديرة في الأكاديمية الدبلوماسية التابعة لوزارة الخارجية الروسية اليوم أن التصرفات العدوانية للولايات المتحدة وحلفائها تتسبب بتدهور الأوضاع في سورية.

ونقلت وكالة سبوتنيك عن بوغدانوف قوله “نشعر بقلق شديد من إمكانية تدهور الوضع في سورية نتيجة النهج العدواني الذي تتبعه واشنطن وحلفاؤها”.

وأضاف بوغدانوف “إن الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا أثبتت أنها في حقيقة الأمر تستخدم الخطاب الإنساني وتسوق التبريرات لوجودها العسكري في سورية بحجة الحاق الهزيمة بالجهاديين كغطاء لمخططاتها الرامية إلى تقسيم البلاد”.

وأشار بوغدانوف إلى أنه “بفضل تدابير الردع السياسية والعسكرية التي اتخذتها روسيا من خلال القنوات المختلفة والكفاءة المهنية التي أظهرتها وسائل الدفاع الجوي السوري تمت الحيلولة دون وقوع أضرار كبيرة نتيجة العدوان الثلاثي على سورية الذي جرى في الـ 14 من الشهر الجاري ولم يحقق منفذو العدوان نتائج تذكر”.

إلى ذلك قال بوغدانوف “إن وزراء خارجية روسيا وإيران والنظام التركي سيناقشون في اجتماعهم يوم غد في موسكو التحضير للجولة التاسعة من محادثات أستانا حول سورية والتي من المخطط إجراؤها منتصف أيار المقبل”.

وقال بوغدانوف “العمل مستمرغدا سيكون هناك اجتماع لوزراء خارجية الدول الضامنة الثلاث في عملية أستانا “روسيا وتركيا وإيران” وستجرى مناقشة الخطط المستقبلية والاجتماع المخطط له في منتصف آيار على أعلى مستوى في أستانا”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *