موسكو: التقارب بين كوريا الديمقراطية وأميركا يتطلب الوقت

أكد إيغور مورغولوف نائب وزير الخارجية الروسي أن التقارب بين كوريا الديمقراطية والولايات المتحدة مرهون بالوقت ,كما يتطلب ترسيخ نتائج القمة بين الكوريتين والتنفيذ على أرض الواقع.

ونقل موقع “روسيا اليوم” عن مورغولوف قوله : “لو تمكن رئيس كوريا الديمقراطية كيم جونغ أون والولايات المتحدة دونالد ترامب من ترسيخ نجاح قمة الكوريتين ووضع صيغة يقبلها الجانبان لنزع القلق المتبادل فإنهما سيحققان تقدما كبيرا في حل المشاكل القائمة في شبه الجزيرة الكورية”, مشيراً إلى استعداد موسكو للمساعدة في نزع السلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية.

ولفت مورغولوف إلى تأكيد الطرفين الكوريين سعيهما لنزع السلاح بشكل تدريجي وإخلاء شبه الجزيرة من الأسلحة النووية ومناشدتهما المجتمع الدولي المساعدة في تحقيق هذا الهدف يحظى” بأهمية خاصة”.

وكان رئيسا الكوريتين أعلنا في ختام لقائهما غير المسبوق عزمهما افتتاح عصر جديد للسلام بين البلدين ووضع حد للحرب في شبه الجزيرة الكورية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *