جامعة البعث.. تأخير الامتحانات لما بعد عيد الفطر.. إبراهيم: وجهنا بالإسراع في إصدار البرامج

حدد مجلس جامعة البعث موعد الامتحانات الجامعية للفصل الدراسي الثاني للعام الجامعي 2017/2018 في كليات ومعاهد الجامعة في 19 حزيران القادم ولغاية 19 تموز من العام الجاري للامتحانات النظرية، على أن تبدأ الامتحانات العملية في 27 أيار القادم ولغاية 7 حزيران من العام الجاري.

وبين رئيس جامعة البعث بسام إبراهيم أنه تم تأخير الامتحانات في جامعة البعث مدة أسبوع مراعاة لظروف الطلاب ولخلق أريحية ومرونة في توزيع البرامج في مختلف الكليات، على أن تبدأ الامتحانات بعد عيد الفطر وذلك بما ينعكس على ظروف جميع الطلاب، مؤكداً أن الامتحانات تبدأ في التقويم الجامعي في 12 حزيران، ولكن الجامعات السورية مفوضة بتحديد موعد الامتحانات بما ينسجم مع ظروفها، مؤكداً أن جميع الكليات النظرية والعملية والهندسية والكليات الطبية تبدأ امتحاناتها في التوقيت ذاته بموجب البرامج الامتحانية الموضوعة من مختلف الكليات.

وأوضح إبراهيم أن عدد الطلاب في الجامعة يقدر بـ80 ألف طالب وطالبة في التعليم النظامي، إضافة إلى وجود 40 ألف طالب في التعليم المفتوح ممن يتقدمون للامتحانات بعد امتحانات التعليم النظامي، مضيفا وجود 610 أعضاء هيئة تدريسية، و1200 عضو هيئة فنية، إضافة إلى 3500 موظف من العاملين في الجامعة، ناهيك عن وجود عدد من طلاب الدراسات العليا ممن لديهم التزامات في عملية المراقبة الامتحانية على طلاب السنوات الدراسية الأربع.

كما لفت إبراهيم إلى بحث تأمين جميع المستلزمات لسير العملية الامتحانية وذلك خلال اجتماع مجلس الجامعة بحضور جميع عمداء الكليات مع تجهيز الجداول والإسراع بإصدار البرامج الامتحانية، وتأمين الأجواء المناسبة والهادئة ضمن القاعات ومراعاة ظروف الطلاب، وعدم الاحتكاك مع الطلاب، مع ترك الحرية لجميع الكليات في تقدير الإجراءات المناسبة والمسؤولة لتنعكس إيجاباً على الطلاب في مختلف كليات الجامعة لسير الامتحانات بالإطار السليم دون أي معوقات أمام الطلاب.

مضيفاً ضرورة الالتزام بموضوع المراقبات، وإصدار التعليمات والعقوبات الامتحانية وإعلانها لجميع الطلاب في لوحات الإعلانات ومختلف الأماكن، مشيراً إن عقوبة الغش باستخدام القصاصات الورقية تصل إلى دورتين، أما عقوبة الغش باستخدام البلوتوث فهي الفصل النهائي من الجامعة.

ونوه رئيس جامعة البعث إلى وجود لجنة في كل كلية برئاسة نائب العميد للشؤون الإدارية ورئيس شعبة الامتحانات ورئيس الهيئة الإدارية في الكلية تعد مسودة البرنامج يعلن للطلاب، وتقدم الاعتراضات خلال فترة زمنية، وينظر بهذه الاعتراضات ليصار إلى إصدار البرامج النهائية.

هذا وشدد رئيس جامعة البعث على ضرورة الإعداد الجيد للامتحانات، موجها بإعداد جداول المراقبة وضرورة تحقيق الموضوعية والشمولية في الأسئلة الامتحانية وأن تتناسب مع مدة الامتحان.

وطلب إبراهيم من عمداء الكليات التحلي بروح العمل الجماعي ضمن فريق عمل واحد في جامعة البعث، مؤكداً ضرورة القيام بجولات ميدانية في الكلية وبخاصة في الفترات الامتحانية لضمان نجاح سير العملية الامتحانية بشكل هادئ ومريح للطلبة.

وفي السياق فوضت وزارة التعليم العالي الجامعات بتحديد جداول ومواعيد انطلاق الامتحانات حسب وضع كل منها، إضافة إلى متابعة واتخاذ جميع الإجراءات لسير الامتحانات بالشكل السليم، وتجهيز جميع المستلزمات وتوفير وتهيئة الأجواء المناسبة للطلاب من دون حدوث أي عقبات تواجه الطلبة.

كما أن الجامعات توجه كل فصل دراسي عمادات الكليات بالإسراع في عملية إصدار البرامج الامتحانية، وبحث الموضوع وجميع التجهيزات خلال اجتماعات مجالس الجامعات للتحضير لانطلاق الامتحانات من تأمين قاعات والكادر المختص المشرف على الامتحانات والاعتماد على طلاب الدراسات العليا في جامعة دمشق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *