إرهابيو ريفي حمص الشمالي وحماة الجنوبي يواصلون تسليم أسلحتهم

استمرت اليوم عملية تسليم المجموعات الإرهابية السلاح الثقيل والمتوسط للجيش العربي السوري تنفيذا للاتفاق الذي تم التوصل إليه في ريفي حمص الشمالي وحماة الجنوبي والقاضي بإخراج المجموعات الإرهابية منهما نحو إدلب وجرابلس وعودة جميع مؤسسات الدولة إليها.

وأفاد مصادر مطلعة في حمص بأن “عملية تسليم المجموعات الإرهابية السلاح الثقيل والمتوسط تواصلت اليوم حيث تم تجميع كميات من الأسلحة والذخائر في مدينة الرستن تشمل رشاشات متوسطة وثقيلة ومدافع متنوعة وتسليمها للجيش قرب معبر الدار الكبيرة”.

وأكدت المصادر أن عملية تسليم الأسلحة من قبل المجموعات الإرهابية مستمرة حتى الانتهاء من تسليم كل الأسلحة الثقيلة والمتوسطة ومن ثم البدء بإخراج الإرهابيين غير الراغبين بالتسوية مع عائلاتهم إلى شمال سورية وعودة مؤسسات الدولة إلى ريفي حمص الشمالي وحماة الجنوبي.

وكانت وحدات الهندسة والآليات التابعة للجيش قامت أمس بإزالة عدد من السواتر الترابية على طريق حمص حماة الدولي تمهيدا لإعادة فتحه أمام حركة المرور في وقت لاحق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *