“البرد” يسبب أضرار كبيرة في محصول التبغ بمنطقة القدموس

بقلق واضح تحدثت سميرة شاويش أم لستة أطفال من قرية رام ترزة في القدموس بريف طرطوس عن التلف الكامل لمصدر رزق عائلتها من محصول التبغ الذي زرعته على مساحة 3 دونمات بفعل العاصفة التي ضربت المنطقة مؤخرا وتقول: لم يتبق لنا أي شيء يؤمن مصدر عيشنا بعد أن وضعنا كل ما نملك في زراعة المحصول مع العلم أننا حصلنا على أغلب المواد اللازمة للزراعة بالتقسيط.

وقال مدير زراعة طرطوس المهندس تيسير بلال: “حجم الاضرار الأولية يقدر بـ 2811 دونما لنحو 2225 مزارعا لافتا الى وجود لجان مختصة تتابع عملية حصر الاضرار في القرى التي تعرضت للعاصفة وستقدم خلال 15 يوما تقريرها الدقيق والمفصل حول الواقعة”.

أشار المزارعون أيضا إلى أن كامل محصول الدخان الذي زرعوه تعرض للتلف إضافة إلى الأشجار المثمرة من تين وكرمة ومشمش, مؤكدين أن المنطقة بشهادة المعمرين فيها لم تشهد مثل هذه العاصفة منذ عقود.

زراعة التبغ تعتبر الوحيدة التي تحقق مردودا اقتصاديا جيدا في ريف القدموس بسبب الطبيعة الجبلية القاسية وهي تحتاج أيضا للكثير من العناية والاهتمام على مدار العام.

وتعرضت عدة مناطق في سورية من بينها منطقة القدموس لعاصفة مطرية ممزوجة بالبرد استمرت نحو ساعة ووصلت سماكة البرد بالمنطقة لحوالي 40 سم أدت لتضرر كبير بمحاصيل التبغ في قرى رام ترزة وبدوقة وحدادة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *