اللجنة الأولمبية الفلسطينية تدين مشاركة البحرين والإمارات في سباق نظمه الاحتلال

أدانت اللجنة الأولمبية الفلسطينية مشاركة دراجين من الإمارات المتحدة والبحرين في سباق دولي للدراجات الهوائية نظمه كيان الاحتلال الإسرائيلي في مدينة القدس المحتلة.

وقالت اللجنة في بيان اليوم إن “مشاركة دراجين إماراتيين وبحرينيين في ما يسمى “طواف إيطاليا” للدراجات الهوائية الذي تستضيفه إسرائيل في شوارع القدس المحتلة سابقة تنطوي على درجة عالية من الخطورة تصل حد الخيانة العظمى لنضالات الشعب الفلسطيني وتضحياته بينما يقدم أبناؤه الشهداء وهم يقفون كسنان الرمح في معركة المصير ليس دفاعًا عن الأرض التي بارك الله فيها وحولها فحسب بل وعن الأمتين العربية والإسلامية حيث تتجاوز الأطماع الصهيونية حدود فلسطين”.

وأضافت اللجنة إننا “ندين بأشد عبارات الإدانة والاستنكار هذه المشاركة المخجلة للدراجين الإماراتيين والبحرينيين في هذا الماراثون الذي يكرس تهويد أرض الرسالات مسرى النبي المصطفى ومهد السيد المسيح وندعو اللجان الوطنية العربية في الإمارات والبحرين إلى سحب هؤلاء الدراجين فورا من هذه المشاركة التي تشكل وصمة عار لكل من يقف خلفها أو شارك فيها”.

ودعت اللجنة شعبي الإمارات والبحرين والمؤسسات الشبابية والرياضية والثقافية فيهما إلى إدانة هذه المشاركة لما فيها من خرق لبنود الميثاق الأولمبي وقرارات الأمم المتحدة والقوانين الدولية وطالبتهم بالضغط على مؤسساتهم المعنية لوقف تلك المشاركة لما تشكله من إساءة فادحة لمعاني الأخوة وضربا لأواصر التضامن والتكافل وطعنة في الظهر للتضحيات الجسام التي يقدمها الشعب الفلسطيني في دفاعه عن أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين وخدمة مجانية للاحتلال الذي لا يعترف بالقوانين الدولية وقرارات ومواثيق الأمم المتحدة بشأن حقوق الشعب الفلسطيني ويواصل تنكره لحق الشعب العربي الفلسطيني في إقامة دولته المستقلة على أرضه بعاصمتها القدس الشريف.

وتأتي المشاركة الخليجية هذه رغم أن السباق يندرج في إطار احتفال الكيان الصهيوني بالذكرى السبعين لإنشائه على الأرض العربية المحتلة بعد تهجير ملايين الفلسطينيين وقتل الآلاف منهم في مجازر جماعية وهو ما يعتبره العرب والمسلمون ذكرى نكبة الشعب الفلسطيني.

وشارك سائقون إسرائيليون في رالي أبو ظبي الصحراوي للسيارات في آذار الماضي كما شارك لاعبون في الجودو في بطولة غراند سلام أبو ظبي أواخر تشرين الأول الماضي وشارك 20 رياضيا من كيان الاحتلال في بطولة العالم للجوجيتسو لفنون القتال للشباب والناشئين بالإمارات كما زار وفد بحريني الأراضي الفلسطينية المحتلة العام الماضي بعد أيام قليلة من اعتراف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالقدس عاصمة لكيان الاحتلال والعمل على نقل سفارة بلاده إلى المدينة المقدسة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *