انطلاق فعاليات معرض حلب الدولي بدورته الأولى

بمشاركة 400 شركة محلية وأجنبية وحضور جماهيري واسع بدأت مساء أمس فعاليات معرض حلب الدولي في دورته الأولى بالمدينة الرياضية في الحمدانية بباقة من العروض الفنية الراقصة والأغاني التراثية لكوكبة من نجوم الغناء الحلبي.

ويضم المعرض أهم الفعاليات المصرفية والتأمينية والاقتصادية وقطاعات صناعية وتجارية متنوعة من غذائية وهندسية وكيميائية وتقنية ويستمر سبعة أيام ويقام على هامشه مؤتمر الاستثمار والإعمار والسياحة.

وأوضح علي نظام مدير المعرض أن مشاركة العديد من الدول الأجنبية الصديقة في أول معرض دولي يقام في مدينة حلب يؤكد التعافي الذي تشهده مدينة حلب وعودة دوران عجلة الاقتصاد في المحافظة.

من جهته اعتبر محمد بكر مدير شركة الاتحاد للكابلات بدمشق أن إقامة معرض حلب الدولي بهذا الحجم يثبت وجود الصناعات السورية وعودة حلب إلى مكانتها في الإنتاج والاقتصاد.

وبين تيسير دركلت صاحب أحد منشآت الصناعات الهندسية أن المعرض يكتسب أهميته كونه أول معرض بعد 8 سنوات من حرب ظالمة على مدينة حلب كان هدفها الأول تدمير الاقتصاد الوطني، لافتا إلى أن هذا المعرض يعتبر انتصارا عادت فيه الصناعة الحلبية لمكانتها مضيفا أنه لم يكن متوقعا كل هذا الإقبال الكبير لجماهير حلب في مدينة نهضت من حرب مدمرة.

ويقول محمد صباغ أحد صناعيي مدينة حلب: إن المعرض جاء ليقول للعالم أن مدينة حلب كعاصمة صناعية واقتصادية عادت من جديد بكل قوة بمنتجاتها الصناعية لتنافس الأسواق وتثبت وجودها.

وأعرب زوار المعرض عن فرحتهم بعودة نبض الحياة الاقتصادية والاجتماعية إلى حلب رغم كل الظروف التي عانتها المدينة معتبرين أن المعرض فرصة لأهالي حلب للتسوق بأسعار منافسة من المنتج الوطني ويجسد إرادة الحياة في المدينة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *