قواتنا المسلحة تحيي ذكرى عيد الشهداء

أحيت وحدات الجيش والقوات المسلحة بمختلف صنوفها اليوم ذكرى عيد الشهداء الذين خطوا بدمائهم الطاهرة طريق النصر ليبقى السادس من أيار أنموذجا يحتذى في الفداء والتضحية في سبيل الوطن.

وألقى قادة التشكيلات والوحدات ومديرو المنشآت التعليمية العسكرية كلمات أكدوا فيها أن السادس من أيار أصبح عنوان الشجاعة والإقدام والتضحية وغدت الشهادة منارة متقدة تضيء طريق النصر في مواجهة أعداء الوطن وها هي سورية بفضل تضحيات أبنائها تسير بخطا ثابتة لإكمال اقتلاع الإرهاب من أرضها مرسخة ثقافة المقاومة ضد الغزاة والمشاريع الاستعمارية الهادفة إلى تفتيت المنطقة ونهب ثرواتها وخيراتها.‏

وأشار القادة في كلماتهم إلى أن هذه الذكرى تمر اليوم وسورية ما تزال تخوض معارك الشرف والكرامة ضد المتآمرين والعملاء وأذرعهم الإرهابية التي عجزت عن كسر إرادة السوريين.‏

وعاهد القادة والمقاتلون الوطن وقائده السيد الرئيس بشار الأسد على مواصلة مسيرة النضال والدفاع عن سورية حتى تطهير آخر ذرة من ترابها من رجس الإرهاب والإرهابيين وإسقاط مشاريع داعميهم.‏

كما قام قادة المناطق العسكرية بزيارة جرحى الجيش والقوات المسلحة في المشافي العسكرية وقدموا لهم الهدايا الرمزية متمنين لهم الشفاء العاجل.

وزار قادة المناطق والتشكيلات مثاوي الشهداء ووضعوا أكاليل من الزهر وقرؤوا الفاتحة على أرواحهم الطاهرة وعزفت موسيقا الجيش لحني الشهيد ووداعه.

وأقامت القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة حفلاً تكريمياً لأبناء الشهداء في نادي باسل الأسد للرماية والفروسية ألقت خلاله شهيرة فلوح المدير العام للهيئة العامة لمدارس أبناء وبنات الشهداء كلمة تحدثت فيها عن أهمية الرسالة التي يحملها أبناء الشهداء والرعاية المستمرة لهم منذ تأسيس هذه المدارس.

كما ألقى ممثل القيادة العامة كلمة نقل فيها تحيات القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة لجميع أبناء الشهداء والحرص التام على تأمين كل متطلباتهم مؤكدا على ضرورة ترسيخ ثقافة الشهادة في نفوس الأجيال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *