وحدات الجيش توسع نطاق سيطرتها شمال منطقة الحجر الأسود..وتعثر على أنفاق ومواد شديدة الانفجار

أحكمت وحدات من الجيش العربي السوري سيطرتها على عدد من كتل الأبنية ومداخل الجادات السكنية فى الجزء الشمالي من حي الحجر الأسود بعد ساعات قليلة على تطهير الجزء الجنوبي من الحي.

وتابعت وحدات الجيش بإسناد سلاح الجو تقدمها ضد تحصينات وبؤر التنظيمات الإرهابية في الجزء الشمالي من الحجر الأسود على اتجاه مخيم اليرموك موسعة نطاق سيطرتها عبر تطهير عدد من كتل الأبنية ومداخل الجادات السكنية في المنطقة,وتهدف العملية العسكرية إلى استئصال البؤر الإرهابية وتدمير شرايين إمدادها ومحاور تحركها داخل الأبنية ومحيطها.

وأسفرت العملية عن إيقاع عدد من الإرهابيين قتلى ومصابين وتدمير أسلحة ونقاط محصنة لهم وسط انهيارات تراكمية في معنوياتهم التي تدل عليها حالات الفرار الجماعي في صفوفهم باتجاه المنطقة المتداخلة مع مخيم اليرموك في محاولة منهم لتجميع صفوفهم أو تخفيهم بين المدنيين في المنطقة.

وعثرت وحدة من الجيش أثناء تمشيطها الجزء المحرر من حي الحجر الأسود على شبكات طويلة من الأنفاق المتفرعة حفرها الإرهابيون تحت منازل المواطنين بغية التنقل ونقل الذخيرة والاختباء من الضربات المركزة التي ينفذها سلاحا المدفعية والطيران في الجيش العربي السوري.

وتم أيضا العثور على ألغام أرضية ومواد شديدة الانفجار خاصة بتعبئة الألغام والعبوات الناسفة إضافة إلى ضبط مستلزمات طبية وأدوية في أوكار التنظيمات الإرهابية في الجزء الجنوبي من حي الحجر الأسود.

وفرضت وحدات الجيش أمس سيطرتها الكاملة على الجزء الجنوبي من حي الحجر الأسود بعد القضاء على آخر تجمعات الإرهابيين فيه وتكبيدهم خسائر كبيرة بالعتاد والأفراد.

وكانت وحدات الجيش قطعت الخميس الماضي خطوط إمداد الإرهابيين ومحاور تحركهم بين شمال حي الحجر الأسود وجنوبه لتقسم مناطق انتشار التنظيمات الإرهابية الى شطرين وذلك تنفيذا لخطة عسكرية تكتيكية دقيقة سهلت من مهام وحدات الاقتحام فى تطهير الجزء الجنوبي من الحي بأقل الخسائر.

وتنفذ وحدات الجيش منذ عدة أيام عملية عسكرية لإنهاء الوجود الإرهابي من جنوب دمشق تمكنت خلالها من السيطرة على أحياء الماذنية والقدم والعسالي والجورة بالتوازي مع إخراج الإرهابيين غير الراغبين بالتسوية من بلدات يلدا وببيلا وبيت سحم إلى شمال سورية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *