جزيرة للنساء فقط؟!..

وفقاً لصحيفة “إندبندنت” البريطانية، تتواجد جزيرة في فنلندا، مخصصة للنساء فقط، وهي متواجدة قبالة ساحل بحر البلطيق، وهي مسخرة لخدمة عضوات مؤسسة نسائية تدعى “سوبر شي” أو “سوبر هي”، والتي تزخر بالأنشطة الترفيهية المقوية للجسم والعقل والروح، مثل التجديف، وتمارين التنفس، والأطعمة الغذائية، والتدليك.

وترجع فكرة إنشاء الجزيرة، إلى سيدة الأعمال كريستينا روث، التي اشترتها في أيلول 2017، على مساحة 8.47 فدان، وحصلت “ماتيسيا للاستشارات” في عام 2015، وهي شركة استشارية تابعة لكريستينا روث، على المركز السابع في قائمة مجلة “فوربس” الأسرع نموا في قائمة الشركات المملوكة للنساء، وكانت إيراداتها في ذلك الوقت تبلغ 45 مليون دولار، لتقرر صاحبتها أن تبيعها بعد عام، وتطلق مؤسسة تدعى “سوبر شي” على الجزيرة، التي توفر الكثير من أشكال الترفيه للعضوات، بمقابل مادي يصل إلى 8000 دولار.

وعن فكرة “سوبر هي”، توضح روث إن مجتمع “سوبر هي” يتألف من نساء مستقلات ماديا ونفسيا، ويسعين إلى أن يكن أفضل نسخة من أنفسهن، وتابعت أنه في سبيل الانضمام إلى المؤسسة، فإن نموذج القبول والمدرج على الإنترنت، يتضمن 5 حقول إلزامية لملئها، ولكن تؤكد روث أن الجزء الأكثر أهمية هو أن تروي الراغبة في الانضمام قصتها، وإذا توافقت مع أفكار المؤسسة سيتم قبولها، وكل إمرأة مرشحة للانضمام إلى “سوبر هي”، تمر بعملية تدقيق من قبل كريستينا روث بنفسها، بل وتشارك في اختيارها.

ويمتد موسم الترفيه عن عضوات “سوبر هي” على الجزيرة النسائية لمدة 12 أسبوعاً، بدءاً من شهر حزيران، ومن الممكن أن تتسع الكبائن الأربعة بالجزيرة لـ 10 نساء بحد أقصى في أي وقت، وهذا يعني أن 120 من أصل 6000 من مؤسسة “سوبر شي” الحاليين في إمكانهن الاعتكاف في الجزيرة لمدة أسبوع واحد للموسم القادم.

وهناك ثلاث باقات لنيل فرصة التواجد على بقعة من الجزيرة، والتي تتراوح من 3500 دولار إلى 7250 دولار، بينما تقول كريستينا روث إن هناك عددا قليلا من النساء المرشحات سيتاح لهن فرصة البقاء في الجزيرة مجانا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *