غياب الرقابة.. الفروج والبيض المهرّب يعترض أكثر من 50 شخصاً

وصل مساء السبت الماضي أكثر من 50 حالة تسمم غذائي إلى المشفى الوطني والمشافي الخاصة بمدينة القامشلي، وترافقت حالات التسمم الغذائي مع إسهالات وإقياءات للمصابين الذين دخلوا مشافي المدينة بحالة إسعافية.

وأكد مدير عام الهيئة العامة لمستشفى القامشلي الوطني عمر العاكوب أن المشفى استقبل لغاية صباح أمس الأحد نحو 50 حالة، وهناك حالات أخرى مماثلة في مشافي المدينة، منوهاً بأن الأعداد مرشّحة للزيادة، موضحاً أن التشخيص الطبي لحالات التسمم، يؤكد أن جميعها جاء نتيجة لتناول أطعمة فاسدة «فروج مشوي بأنواعه، شاورما، مايونيز…» وسواها، وجميعها غير مكتمل لقيمته الغذائية، مبيّناً أن مكوّنها الأساسي هو الفروج المثلًج والبيض اللذان دخلا المحافظة من خارج الحدود بطريقة التهريب.

وبيّن مدير عام المشفى الوطني أنه تم إسعاف وعلاج المصابين فور دخولهم المشفى، مطالباً بأن تأخذ الجهات الرقابية دورها باعتبارها المعنية بتفعيل مراقبة المطاعم وما تقدّمه من أطعمة ومأكولات، ولاسيما الدوائر الصحية في مجلس المدينة والصحة؛ الغائبة عن عملها، لكي لا تتكرر مثل هذه الحالات ومحاسبة المطاعم المخالفة.

وبين مصدر في مديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك في الحسكة، أن الحالات التي تم الإبلاغ عنها في شعبة تموين القامشلي بلغت 15 حالة تسمم بسيط ناتجة عن تناول المصابين لمادة «المايونيز» الذي يدخل في تركيبه مادة البيض، لافتاً إلى أنه لم يتم الكشف المخبري على المادة من مخابر المديرية!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *