بوتين في يوم النصر: عيد النصر محطة للتذكير بإنهاء الهيمنة العالمية

انطلقت في العاصمة الروسية موسكو مراسم العرض العسكري في الساحة الحمراء في الذكرى الـ 73 للنصر على النازية في الحرب العالمية الثانية بحضور الرئيس فلاديمير بوتين وأعضاء الحكومة وكبار المسؤولين في البلاد بمشاركة مختلف الوحدات العسكرية.

وأشار الرئيس بوتين في كلمته خلال العرض إن عيد النصر سيبقى محطة للتذكير بإنهاء الهيمنة العالمية ولن نسمح بمحاولات تحريف تاريخ الحرب.

وأضاف أنهم يسعون لتوحيد المواقف وروسيا مستعدة للشراكة من أجل التقدم في كوكبهم ومواجهة مخاطر التطرف والأنانية, مؤكدا أن روسيا منفتحة على حل كل قضايا الأمن الدولي عبر الحوار.

وأفادت وسائل إعلام روسية بأن الاحتفالات بهذه المناسبة والتي تتضمن مسيرات ومواكب استعراض عسكرية ووضع الزهور على النصب التذكارية بالإضافة للحفلات الموسيقية بدأت من مناطق الشرق الأقصى الروسي التي تسبق بتوقيتها بقية مناطق روسيا المترامية الأرجاء حيث شارك أكثر من 10000 جندي من المنطقة الشرقية وممثلو وكالات إنفاذ القانون الأخرى في مسيرات يوم النصر في مدن الشرق الأقصى وشرق سيبيريا.

وأشارت إلى أن شوارع مدن خاباروفسك وفلاديفوستوك وأوسوريسك وبيلوغورسك وتشيتا وأولان أودي ويوجنو ساخالينسك شهدت منذ الصباح عروضا عسكرية لمختلف صنوف الأسلحة.

ووفقا للتقاليد المعمول بها سيتم تنظيم مواكب الفوج الخالد والحفلات الموسيقية والبرامج المحلية لسكان المدن والبلدات الروسية في كل أرجاء البلاد كما ستطلق جميع القطارات العاملة على السكك الحديدية في روسيا (صافرة النصر) في تمام الساعة 12 بالتوقيت المحلي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *