حلب تحتفل بعيد النصر على النازية بفعاليات رياضية وفنية

بمناسبة الذكرى ال 73 للنصر على النازية في الحرب العالمية الثانية أقام مركز المصالحة الروسي بالتعاون مع محافظة حلب اليوم فعاليات رياضية وفنية منوعة.

وشهدت صالة الأسد الرياضية مباراة ودية بكرة القدم بين فريق الجيش العربي السوري وآخر من الجنود الروس، بينما أقيمت في ساحة سعد الله الجابري فعاليات فنية ترفيهية وفنية وأغان وطنية ورقصات، كما شارك المئات من أسر الشهداء بمسير في الساحة ومحيطها حاملين صور الشهداء الذين ضحوا في سبيل الوطن اضافة الى صور العسكريين الروس الذين استشهدوا خلال مشاركتهم في الحرب على الإرهاب.

ولفت رئيس مركز المصالحة الروسي في حلب في كلمة له بالمناسبة إلى أنه بهذه المناسبة العظيمة نستذكر الشهداء العظام الذين ضحوا والأبطال الذين صنعوا الانتصار على النازية وبذلك “أنقذنا العالم من النازية التي كانت بمثابة طاعون القرن العشرين”.

وأضاف أن العالم اليوم يقف مرة أخرى أمام تهديد خطر التنظيمات الإرهابية العالمية كـ”داعش” و”جبهة النصرة”، مبينا أن القوات الروسية تساعد الشعب السوري في مجال مكافحة الارهاب من أجل السلام للسوريين وضمان أمن روسيا والعالم، لافتا إلى أن رايات النصر اليوم في أيد أمينة وهو ما يعطينا جميعا القوة والعزيمة للاستمرار في تنفيذ المهام الموكلة إلينا.

وألقيت عدة كلمات أشار المتحدثون خلالها الى أن الدماء السورية والروسية التي امتزجت على أرض سورية أسهمت في تحقيق الانتصارات المتتالية على الإرهاب وداعميه وقريبا سيتحقق النصر الشامل والمؤزر.

وتم بهذه المناسبة أيضا تكريم ضباط وعناصر من القوات الروسية في نادي الضباط تقديرا للدور الذي يقومون به في الوقوف إلى جانب سورية بمحاربة

الإرهاب.

وتحيي روسيا فى التاسع من أيار من كل عام ذكرى الانتصار على النازية في الحرب الوطنية العظمى “الحرب العالمية الثانية/ والتى وضعت حدا نهائيا للنازية والفاشية التى حاولت السيطرة على العالم فى أربعينيات القرن الماضي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *