مرة أخرى.. أغلى حاملة طائرات تتعطل في الولايات المتحدة

مرة أخرى، تعرضت حاملة الرئيسية للطائرات الأمريكية “جيرالد فورد”، التي تعتبر من الجيل الجديد، وتعمل على الطاقة النووية، لعطل في المحرك.

وذكرت وكالة “بلومبرغ” أنه تم الكشف عن العطل في كانون الثاني ، عندما كانت حاملة الطائرات تقوم برحلة. كما تعرضت السفينة لعطل مماثل في نيسان من عام 2017، بعد تسليمها للقوات البحرية الأمريكية، وتم حينها وقف برنامج التجارب البحرية وإعادة السفينة إلى حوض بناء السفن.

وقالت شركة “جينرال إليكتريك”، المسؤولة عن تركيب المحرك: “العطل المكتشف ناتج عن عملية الإنتاج ولا يرتبط بانتهاك قواعد الاستخدام”. وقد تم تأجيل فترة اعتماد السفينة بسبب العطل من عام 2020 إلى عام 2022.

ويبلغ عدد أفراد طاقمها إلى 500-600 شخص، كما تنتج مفاعلاتها الكهرباء بنسبة 25% أكثر من حاملات الطائرات من طراز “نيميتز”. وتتألف المجموعة الجوية لحاملة الطائرات من 90 طائرة ومروحية وطائرة مسيرة.

ويشكل طول السفينة 337 مترا. وتبلغ حمولتها 100 ألف طن. وتم تسليمها للأسطول الأمريكي في عام 2017. وبلغت تكلفتها 10.5 مليار دولار، لتصبح أغلى سفينة في العالم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *