إلى شمال سورية…18 حافلة لنقل إرهابيي ريفي حمص الشمالي وحماه الجنوبي

بدأت صباح اليوم الإجراءات لإخراج دفعة خامسة من الإرهابيين وعائلاتهم إلى شمال سورية في إطار تنفيذ الاتفاق القاضي بإخلاء ريفي حمص الشمالي وحماة الجنوبي من الإرهاب.

تم تجهيز 18 حافلة تقل المئات من الإرهابيين غير الراغبين بالتسوية وعائلاتهم وإخراجها من ممر الرستن باتجاه نقطة التجميع النهائية قرب جسر المدينة بعد إجراءات تفتيش صارمة تم خلالها التدقيق في اللوائح الإسمية لمنع الإرهابيين من إخراج أي شخص من الأهالي تحت الضغط والتهديد.

يذكر أن الحافلات الجاهزة تقف قرب جسر الرستن على الطريق الدولي بانتظار إخراج باقي الحافلات التي يتم العمل على تجهيزها في عدد من القرى والبلدات بريف حمص الشمالي.

هذا ودخلت عشرات الحافلات من مدينة حمص باتجاه منطقتي الحولة وتلبيسة لإخراج مجموعات من الإرهابيين غير الراغبين بالتسوية وعائلاتهم, حيث ستتوجه الحافلات بعد تجهيزها باتجاه جسر الرستن لتفتيشها بشكل نهائي ومن ثم تسييرها بإشراف الهلال الأحمر العربي السوري إلى شمال سورية.

يذكر أن قرى القنطرة الشمالية والقرباطية والمزازة والدمينة وعز الدين والسطحيات وديرفول وعيدون أصبحت خالية من الإرهاب تماما بعد إخراج جميع الإرهابيين منها بعد منتصف الليلة الماضية بواسطة 53 حافلة عبر ممر الرميلة إلى إدلب.

في حين تم إخراج 33 حافلة تقل المئات من الإرهابيين وعائلاتهم عبر ممر الرستن باتجاه شمال سورية بعد تسليم أسلحتهم الثقيلة والمتوسطة تنفيذاً للاتفاق الذي أعلن عن التوصل إليه في الأول من الشهر الجاري.

ويقضي الاتفاق بإخراج جميع الإرهابيين غير الراغبين بالتسوية مع عائلاتهم من ريفي حمص الشمالي وحماة الجنوبي بعد تسليم السلاح الثقيل والمتوسط وتسوية أوضاع المسلحين الراغبين بالتسوية ودخول الجيش وعودة جميع مؤسسات ودوائر الدولة إلى المنطقة إضافة إلى فتح الطريق الدولي حمص/حماة وتأمينه من قبل وحدات الجيش

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *