هجمات دامية على 3 كنائس في إندونيسيا

قتل ثمانية أشخاص وأصيب أربعون آخرون جراء ثلاثة اعتداءات استهدفت كنائس في سورابايا ثاني أكبر مدن إندونيسيا.

وأفاد فرانس بارونغ مانغيرا المتحدث باسم الشرطة المحلية بأن الهجوم الأول وقع في كنيسة سانتا ماريا في سورابايا ما أسفر عن مقتل ثلاثة أشخاص إضافة إلى الانتحاري وبعد دقائق أعقبه تفجير ثان في كنيسة ديبونغورو وتسبب بمقتل شخصين فيما توفي شخصان آخران في هجوم ثالث في كنيسة بانتيكوستا في المدينة وتوفي شخص آخر في المستشفى ليصل عدد القتلى إلى ثمانية في حين أصيب 40 آخرون بينهم اثنان من ضباط الشرطة.

بدوره أوضح المتحدث باسم وكالة الاستخبارات الإندونيسية أن الوكالة تشتبه بأن جماعة ما يسمى “أنصار الدولة” التي تستوحي أفكارها من تنظيم “داعش” الإرهابي هي المسؤولة عن سلسلة الهجمات التي شنها مفجرون انتحاريون على كنائس في مدينة سورابايا في إندونيسيا.

هذا ووقعت التفجيرات بعد أيام من قيام سجناء يشتبه بانتمائهم لتنظيم “داعش” الإرهابي بقتل خمسة من أفراد قوة خاصة لمكافحة الإرهاب أثناء مواجهة استمرت 36 ساعة في سجن محاط بإجراءات أمن مكثفة عند مشارف العاصمة جاكرتا.

وشهدت إندونيسيا عدة هجمات إرهابية كان أخطرها في شهر كانون الثاني 2016 عندما هاجم أربعة انتحاريين منطقة تجارية في وسط جاكرتا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *