المخرج والممثل المسرحي فراس المقبل يعيد إنتاج “العاري والأنيق”

يعمل المخرج والممثل المسرحي فراس المقبل حاليا على إعادة إنتاج مسرحيته “العاري والأنيق” استعدادا للمشاركة في مهرجان المسرح العمالي بدمشق.

وكان المقبل قدم هذا العرض قبل تسع سنوات خلال عروض مهرجان الشباب المسرحي الرابع في طرطوس عام 2009 والعمل مأخوذ من نص مسرحي للكاتب الايطالي داريو فو ومن إعداد حسين السالم، حيث يتناول النص جوهر الانسان بعيدا عن مظهره اذ يشكل عامل التنظيفات محور الحدث بأسلوب كوميدي ساخر.

وأوضح المقبل أن اختياره للمسرحية ولكن بإمكانيات مختلفة وبعدد ممثلين أقل عن العرض السابق جاء لأنه يلقي الضوء على الشرائح الاجتماعية المختلفة ونمطها في الحياة وسلوكها الاجتماعي ولبساطة الديكورات التي يحتاجها العمل ولقلة عدد الكوادر المشاركة في درعا وعدم وجود مكان للتدريب على البروفات.

وذكر المقبل أن الأزمة أثرت على المسرح في درعا الذي خسر العديد من كوادره وأماكن العرض التي ليست بالمستوى المطلوب، مبينا أن هذه الظروف أدت إلى قلة انتاج مسرحيات متكاملة بفصول مقابل الاهتمام أكثر بإنتاج اسكتشات أو مشاهد مسرحية قصيرة تتجاوب مع الجمهور الذي برأيه لم يعد يفضل الأعمال الطويلة.

وأشار إلى أن آخر عمل مسرحي أنجزه كان عام 2011 لكنه لم ير النور بسبب الحرب على سورية، مبينا أنه يعمل حاليا ضمن مشروع الأيقونة السورية لنقابة الفنانين بمسرحية “بلاد النور” من اخراج يوسف المقبل.

فراس المقبل من مواليد القنيطرة قدم على الخشبة اول أعماله عام 1990 عبر عرض “عودة راحل” تلته المشاركة في العديد من الاعمال المسرحية تمثيلا وإخراجا ونال في مسيرته الفنية جوائز عدة منها جائزة أفضل ممثل عن مسرحية “بابل سمفونية مدينة” عام 2008 في مهرجان الثورة المسرحي بالحسكة وجائزة أفضل مخرج عن مسرحية هذيان في مهرجان الشباب المسرحي بدرعا عام 2010 إضافة لمشاركته في عدد من المسلسلات التلفزيونية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *