طهران: طالما استمر خطر الإرهاب سنبقى في سوريا

أعلنت وزارة الخارجية الإيرانية أن طهران لا يمكن إرغامها على أي شيء، مؤكدة أن وجود إيران في سوريا جاء بطلب من دمشق وستبقى هناك طالما استمر خطر الإرهاب.

وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي في تصريح اليوم: “إيران دولة مستقلة وتطبق سياساتها بناء على مصالحها الوطنية.. وجود إيران في سوريا جاء بطلب من الحكومة السورية، وبهدف محاربة الإرهاب”.

وأكد أن إيران “ستبقى في سوريا طالما استمر خطر الإرهاب وطالما بقيت الحكومة السورية تطلب المساعدة من إيران”.

كما أوضح قاسمي أن القوات التي ينبغي أن تخرج من سوريا هي تلك القوات التي دخلت سوريا من دون إذن الحكومة السورية.

وفي السياق نفسه شدد الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، عقب لقائه مع الرئيس السوري بشار الأسد، الخميس الماضي، في سوتشي، على ضرورة انسحاب القوات الأجنبية من سوريا بعد تفعيل العملية السياسية.

وأوضح المبعوث الخاص للرئيس الروسي لشؤون التسوية السورية، ألكسندر لافرنتييف، في وقت لاحق أن تصريح بوتين، حول سحب القوات الأجنبية من سوريا يخص جميع الجهات الأجنبية باستثناء روسيا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *